السفارة تشارك في تنظيم ندوة عن الفن والحرب في ستوكهولم

السفارة تشارك في تنظيم ندوة عن الفن والحرب في ستوكهولم

شاركت سفارة جمهورية العراق في ستوكهولم في ندوة حول “حماية الأعمال الفنية خلال النزاعات”، نظمتها سفارتا العراق واسبانيا بالتعاون مع متحف السويد الوطني بتاريخ 2022/9/6.

وقد كان المتحدثون خلال الندوة كل من سوزانا بيترسون، المدير العام لمتحف السويد الوطني، و د. فاخر محمد حسن، مدير عام دائرة الفنون في وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية، وممثلون عن متحف اللوفر ومنظمة اليونسكو وكذلك أساتذة من جامعتي مدريد وبرشلونة، إذ أكدوا على دور المتحف في الأزمات وحماية الأعمال الفنية في الحروب.

جاء في الكلمة الافتتاحية التي ألقاها القائم بالأعمال، السيد بيوان زاويتي، ان الندوة تمثل فرصة لتبادل وجهات النظر والخبرات وكذلك لتسليط الضوء على الأضرار التي لحقت بالإرث الثقافي نتيجة الحروب، مشددًا على أهمية التدابير الوقائية والتعاون في حماية الإرث الثقافي والمحافظة عليه.

هذا وقد ركزت كلمة د.فاخر محمد حسن على عمق الإرث الثقافي العراقي والاسهامات التي قدمتها حضارة وادي الرافدين على مستوى العالم في مجال الكتابة والزراعة والفلك وغيرها من المجالات، كما سلط الضوء على حجم الاضرار وعمليات النهب والتهريب التي تعرضت لها الآثار العراقية إبان حرب عام ٢٠٠٣ وخلال فترة سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على بعض المواقع الأثرية العراقية عام 2014، منوهاً إلى الحاجة للدعم الدولي لاستعادة الآثار .العراقية وترميم المواقع الأثرية التي تعرضت للضرر

You may also like...