الصافي:الهجرة غير الشرعية بدوافع سياسية غير مقبولة والعودة القسرية غير ممكنة

شدد القائم بالاعمال المؤقت الوزير المفوض حسين منصور الصافي على إستعداد العراق الكامل للتعاون مع دول الاتحاد الاوربي بملف الهجرة، مؤكداً أن الهجرة غير الشرعية التي تأتي بدوافع سياسية أمر غير مقبول وأن العراق يحرص على مصالح شركائه.

وأشار السيد الصافي، خلال لقاءه وفداً من ممثلي حرس الحدود العام البولندي برئاسة مديرة القسم الثاني للتعرف على الشخصية والعودة العقيد لودميوا اندريوك، يوم الاربعاء 11/8/2021، بمقر السفارة العراقية في وارشو، الى أن فرض العودة القسرية على هؤلاء المهاجرين أمر غير ممكن من الناحية القانونية، ولا تمتلك السفارة الحق في إجبارهم على العودة.

السيد الصافي، وفي معرض حديثه، أكد أن الحكومة العراقية أولت إهتماماً كبيراً بهذا الملف، واتخذت خطوات هامة منها تشكيل لجنة عليا لمناقشة موضوع الهجرة غير الشرعية مع بعثة الاتحاد الاوربي برئاسة السيد الوكيل الاقدم لوزارة الخارجية وعضوية ممثلي عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة، إضافةً الى إيقاف الرحلات الجوية المتجهة الى بيلاروسيا، وأعادة المئات من المهاجرين المتواجدين في العاصمة البيلاروسية ممن قدموا طلبات العودة الطوعية.

من جانبها، شكرت السيدة اندريوك السيد الصافي على حفاوة الاستقبال، وأشارت الى أن الحدود البولندية شهدت خلال الاسابيع الثلاثة الماضية تدفق (133) شخصاً بصورة غير شرعية، يدعي بعضهم أنهم يحملون الجنسية العراقية وهم الان قيد الاحتجاز وفقاً للقوانين البولندية، ولفتت الى أن بلادها تحرص على تطبيق القوانين المتعلقة بحقوق الانسان، مشيدةً بتعاون السفارة مع الجهات البولندية المعنية في هذا الملف.  

You may also like...