بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان، الموافق ١٠ كانون الاول/ديسمبر ٢٠٢٢، اصدر رئيس مجلس الوزراء في جمهورية العراق الاستاذ محمد شياع السوداني بياناً جدد فيه التزام حكومة العراق بقضايا ومواضيع واتفاقيات حقوق الانسان وحماية الحريات العامة، وفقا للبرنامج الحكومي.
وأكد رئيس مجلس الوزراء مجدداً سعي الحكومة لتوفير سبل الالتزام بالاتفاقيات الدولية التي وقع عليها العراق والتعاطي بمسؤولية وبشكل شفاف مع هذا الملف بوصفه قضية جوهرية ومركزية وبذل الجهود اللازمة في سبيل اشاعة ثقافة حقوق الانسان في المجتمع، وان الاحتفال بهذه المناسبة فهو يمثل سعي الحكومة لتحقيق الهدف الاسمى في حفظ كرامة الانسان العراقي واعلاء شأنها في كل جوانب الحياة.
واشار رئيس مجلس الوزراء الى ان إجراءات الحكومة العراقية في هذا المجال والمتمثلة في مكافحة التطرف ونبذ العنف وتأمين التعايش السلمي بين جميع مكونات الشعب العراقي ومكافحة الفساد والحفاظ على الامن وضمان تقديم الخدمات للمواطنين، والحد من الانتهاكات، تمثل فهماً حقيقياً لاهمية قضايا حقوق الانسان، وان تعزيز حقوق الانسان في العراق وحمايتها مسؤولية الجميع دون استثناء من حكومة ومجلس نواب والسلطة القضائية ومنظمات مجتمع مدني فضلًا عن المؤسسات الوطنية الأخرى.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *