ألقى الممثل الدائم لجمهورية العراق في جنيف كلمة تحت البند “المناقشات العامة” خلال اجتماعات الدورة الـ 73 للجنة التنفيذية للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المنعقدة في جنيف للمدة 10-14/10/2022.

أكد الممثل الدائم ان حكومة جمهورية العراق اتخذت عدة إجراءات للتخفيف من معاناة النازحين وتعزيز وصولهم إلى الحقوق الاجتماعية والاقتصادية. اذ عملت على دمج الأطفال النازحين في النظم التعليمية الوطنية للمجتمع المستضيف، وتشكيل لجنة وطنية مختصة لغرض اصدار المستمسكات الثبوتية للنازحين بدلاً من التي فقدوها. واثمر التخطيط الجيد للحكومة العراقية على احتواء الأزمة وتجنب تداعياتها، اذ انخفضت اعداد النازحين العراقيين بشكر كبير وملحوظ ويبلغ عدد القاطنين حالياً في المخيمات 36789 عائلة. ولا تزال اجراءات اعادة توطين النازحين مستمرة، بضمنها تنفيذ مفردات الخطة الوطنية التي اطلقتها الحكومة العراقية في شهر نيسان عام 2021.

سلّط الممثل الدائم الضوء على مخيم الهول، اذ يفخر العراق بارجاع اكثر من 3 الاف شخص من هذا المخيم في الفترة الماضية، وستنطلق اعادة الوجبة السادسة قريباً، ويحرص على المضي قدماً في ارجاع جميع مواطنيه الى مناطقهم الاصلية. وبهذا الصدد، يحث العراق المجتمع الدولي على تظافر جهوده لمواجهة التهديدات التي يمثلها مخيم الهول، ومعالجة التداعيات والعواقب الناجمة عن عدم التوصل الى حلول نهائية لحسم تلك التهديدات المتمثلة بإمكانية تأثر ساكنيه بالأفكار المتطرفة لتنظيم عصابات داعش وإمكانية تحولهم الى عناصر إرهابية مستقبلاً، فضلاً عن تزايد معدلات الجريمة وأعمال القتل فيه. ويدعو الدول المعنية الى إعادة مواطنيها وترحيل عوائلهم الى بلدانهم الأصلية وإعادة إدماجهم وتأهيلهم

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *