كلمة الممثل الدائم خلال الجلسة العامة الأولى لمؤتمر نزع السلاح

شارك الممثل الدائم في الجلسة العامة الأولى لمؤتمر نزع السلاح الذي عقد في مقر الأمم المتحدة في جنيف بتاريخ 2020/01/21.

ألقى الممثل الدائم كلمة أعرب فيها عن دعم رئاسة الجزائر للمؤتمر وعن اهتمام حكومة العراق بمؤتمر نزع السلاح مشيراً إلى أن المؤتمر يعد المحفل الوحيد المتعدد الأطراف للتفاوض بشأن نزع السلاح، واكد على ضرورة العمل المشترك من اجل الاتفاق على برنامج عمل المؤتمر لا سيما وانه يمر بفترة معقدة منذ عقدين من الزمن.

كما أكد الممثل الدائم في كلمته على ضرورة المشاركة البناءه والفعالة في المؤتمر من خلال الاستعداد لأبداء المرونة من كل الأطراف، لا سيما وأن المسؤولية هي جماعية ولا تقتصر على الرئاسة، وان جوهر مشكلة عدم نشاط المؤتمر وعرقلة عمله خلال العقدين الماضيين هو ضعف الارادة السياسية لدى بعض الدول الأعضاء وازدياد المصالح الأمنية واستمرار العقائد العسكرية باستخدام الأسلحة النووية أو التهديد بها لغرض تحقيق هذه المصالح.

واختتم الكلمة بضرورة اغتنام الفرصة من اجل التوصل الى توافق بشأن مضامين برنامج العمل، متمنياً لرئيس الجلسة ولرؤساء الجلسات الستة لهذا العام النجاح في مهامهم الرامية إلى عودة المؤتمر الى فاعليته وممارسة دوره الحقيقي في معالجة المسائل المتعلقة بنزع السلاح وعدم الانتشار.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.