الممثلية الدائمة لجمهورية العراق تقيم حدثاً جانبيا بالاشتراك مع الممثلية الدائمة لبولندا والبرازيل حول العنف والاضطهاد الديني

أقامت الممثلية الدائمة لجمهورية العراق لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف بالاشتراك مع الممثلية الدائمة لبولندا والممثلية الدائمة للبرازيل حدثاً جانبيا في قصر الأمم المتحدة  في جنيف حول العنف والاضطهاد الديني بتأريخ 8/7/2019 وذلك على هامش اعمال الدورة الـ41 لمجلس حقوق الانسان المنعقدة حاليا في جنيف.

القى الممثل الدائم لجمهورية العراق السفير د.حسين محمود الخطيب مداخلته ضمن المتحدثين الرئيسيين في الحدث الجانبي أشار فيها الى الانتهاكات التي تعرض لها الشعب العراقي بشكل عام والأقليات الدينية بشكل خاص على يد عصابات داعش الإرهابية، كما أشار الى التدابير الحكومية في اجلائهم وايواءهم واغاثتهم وحمايتهم وتقديم المساعدة لهم والتلاحم الوطني في عملية تحريرهم من قبل عصابات داعش الإرهابية، إضافة الى دور منظمات الجتمع المدني ودور رجال الدين في تقديم المساعدة للنازحين.

شهد الحدث الجانبي حضور عدد كبير من السفراء وممثلي الدول والمنظمات غير الحكومية والذين اشادوا بتنظيم الحدث والموضوع الذي تناوله.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.