نائب الممثل الدائم يلقي بيان نزع السلاح النووي بالنيابة عن مجموعة 21

إلقى نائب الممثل الدائم د. عباس كاظم عبيد، بتأريخ 20/6/2019، بيان نزع السلاح النووي بالنيابة عن مجموعة 21 في مؤتمر نزع السلاح، حيث أكد خلال البيان أن مؤتمر نزع السلاح هو الهيئة التفاوضية الوحيدة المتعددة الأطراف بشأن نزع السلاح، مرحباً بإنشاء المناطق الخالية من الأسلحة النووية في أفريقيا وأمريكا اللاتينية، كما أعرب عن خيبة الأمل إزاء فشل مؤتمر المراجعة لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لعام 2015، من التوصل الى توافق بشأن الوثيقة الختامية للمؤتمر، داعياً الدول الراعية لقرار الشرق الأوسط لعام 1995 لتحمل مسؤولياتها بشأن إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، كما طالب “إسرائيل” بالإنضمام الى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية (NPT)، وإخضاع منشآتها النووية كافة الى نظام الضمانات الشامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA).

  وفي الختام أكد نائب الممثل الدائم على أهمية التزام الدول الحائزة للأسلحة النووية بإزالة أسلحتها النووية، وإلغاء دور الأسلحة النووية في العقائد الأمنية والعسكرية، مشدداً على أهمية التفاوض للتوصل إلى صك عالمي وغير مشروط ومُلزِم قانوناً لإعطاء الدول غير الحائزة لأسلحة نووية ضمانات ضد إستعمال الأسلحة النووية أو التهديد بإستعمالها، وكذلك التفاوض في مؤتمر نزع السلاح بشأن وضع إتفاقية لحظر استحداث وإنتاج وتكديس واستعمال أو التهديد باستعمال الأسلحة النووية، على ان تنص على تدمير تلك الأسلحة، بما يؤودي إلى إزالة الأسلحة النووية على النطاق العالمي وعلى نحو غير تمييزي وقابل للتحقق ضمن إطار زمني محدد.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.