ممثلية العراق في جنيف تشارك في الحوار الخامس للنزوح الداخلي

شاركت الممثلية  يوم 17/6/2019 في الحوار الخامس الخاص بالنزوح الداخلي الذي نظمته كل من منظمة الهجرة الدولية IOM ومركز مراقبة النزوح الداخلي IDMC وبحضور عدد من الدول ذات العلاقة المعتمدين لدى مكتب الامم المتحدة في جنيف.

قدم نائب الممثل الدائم د. عباس كاظم عبيد ملخصاً عن رؤية العراق تجاه الحلول طويلة الامد، وانه لا يوجد حل موحد لمنع ومعالجة ازمات النزوح يناسب جميع الدول وذلك لاختلاف ظروف واسباب النزوح وكذلك لاختلاف قدرات البلدان وامكانياتها، مشيراً الى ان التجربة العراقية اثبتت ضرورة ان يتم التعامل مع كل حالة من حالات النزوح بشكل منفصل لكي يتم ضمان معالجة جذورها بشكل صحيح، كما تحدث عن الاطر الدولية لتوفير الحلول الدائمة للنازحين وكيفية معالجة النزوح الداخلي طويل الامد والاجراءات الكفيلة في التخفيف من اثاره على المجتمعات وعلى النازحين انفسهم. كما قدم مقترحات للارتقاء بمستوى التعاون بين المنظمات الدولية والبلدان التي تشهد ازمات نزوح لجعل البرامج اكثر فاعلية بهدف الوصول الى حلول دائمة.

كما تناول موضوع النزوح في المناطق الحضرية وتجربة العراق في هذا المجال والمعالجات التي اتبعتها الحكومة العراقية من اجل دمج النازحين في المجتمعات المستضيفة والتسهيلات التي تم تقديمها للتخفيف من معاناتهم ومن ضمنها منح المساعدات النقدية واعادة اصدار وثائقهم التي فقدوها وتسهيل وصولهم الى سوق العمل وادماجهم في النظم الصحية والتعليمية في المناطق التي نزحوا اليها.

كما اعطى نبذة عن الجهود الحكومية لمعالجة جذور الازمة وايجاد حلول دائمة للعائدين منهم مع التركيز على الفئات المستضعفة والخطط الوطنية التي نجحت في مواجهة الازمة وادارتها بشكل صحيح رغم عدم توفر التمويل الكافي بسبب تراجع اسعار النفط العالمية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.