السفير العامري يشارك في القداس الالهي الذي عقده البابا للإحتفاء بعيد القديسين الرسولين بطرس وبولس

شارك سعادة السفير رحمن فرحان العامري بالقداس الإلهي الذي ترأسه قداسة البابا فرنسيس في بازيليك القديس بطرس بالفاتيكان صباح يوم الأربعاء المصادف 2022/6/29 بمناسبة الاحتفال بعيد القديسين الرسولين بطرس وبولس وحضره جمع من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى الكرسي الرسولي، ومُنح خلاله درع التثبيت لعدد من رؤساء الأساقفة الجدد.

وبهذه المناسبة ألقى الأب الأقدس عظة استهلها بالقول إنَّ شهادة الرسولين العظيمين بطرس وبولس تعيش اليوم مجدّدًا في ليتورجية الكنيسة.

وإن إعلان الإنجيل ليس محايدًا، ولا يترك الأمور كما هي، ولا يقبل التسوية مع منطق العالم، بل على العكس، يشعل نار ملكوت الله حيث تسود الآليات البشرية للسلطة والشر والعنف والفساد والظلم والتهميش.

وطرح سؤالاً حول ما يمكن للكنيسة أن تفعله ، لجعل العالم أكثر إنسانية وعدلاً وتضامنًا وانفتاحًا على الله والأخوَّة بين البشر والابتعاد عن الانغلاق على الذات  في حلقات الكنسية واثبات النفس والعمل على مساعدة الاخرين من أجل رعاية الحياة البشرية، وحماية الخليقة، وكرامة العمل، ومشاكل العائلات، ووضع المسنين والذين تم التخلي عنهم، والمنبوذين والمحتقرين. وأن تعزز الكنيسة  ثقافة الرعاية والرحمة تجاه الضعفاء وتكافح ضد جميع أشكال التدهور، لكي يسطع فرح الإنجيل في حياة كل فرد هذا هو “جهادنا الحسن” كما جاهد القديس بطرس.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.