مشاركة السفارة في اللقاء السنوي لقداسة البابا مع أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي بمناسبة حلول العام الجديد

شاركت سفارة جمهورية العراق لدى الكرسي الرسولي ممثلة بسعادة السفير رحمن العامري والكادر الدبلوماسي في البعثة في اللقاء السنوي الذي جمع قداسة البابا فرنسيس مع أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي لتبادل التهاني بمناسبة حلول العام الجديد، حيث جرى العرفان ان يُعقد هذا اللقاء في العاشر من شهر كانون الثاني من كل عام.

افتُتح اللقاء بخطاب القاه عميد السلك الدبلوماسي سفير قبرص السيد جورج بوليديس استعرض فيه الادوار المفصلية التي لعبتها دولة الفاتيكان على الساحة الدولية وعلى الاصعدة كافة، الانسانية والسياسية وغيرها.

القى بعدها  قداسة البابا خطاباً تطرق فيه الى جملة من التطورات الراهنة على الساحة الدولية ومنها ازمة جائحة كورونا والتحديات التي واجهت البشرية والجهود التي بُذلت لتوفير اللقاح للجميع، وقضية الهجرة والمهاجرين والجهود المبذولة من دول عدة من ضمنها ايطاليا، والتغير المناخي ومخرجات مؤتمر الامم المتحدة لتغير المناخ (COP26) الذي عُقد في مدينة غلاسكو/ اسكتلندا العام الماضي. كما تطرق قداسته الى الوضع الحالي في بلدان عربية عدة ومنها لبنان وسوريا واليمن وليبيا والسودان والعراق، حيث أعرب الحبر الأعظم خلال كلمته عن سروره لزيارة العراق، التي اعتبرها “كعلامة امل بعد سنوات من الحرب والارهاب”، واشار الى حق الشعب العراقي في أن يعيش بسلام. كما تطرق الى رحلاته الرسولية الاخرى التي قام بها العام الماضي الى كل من والمجر واليونان وقبرص.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.