السفيرة تلتقي البابا على هامش اللقاء السنوي لقداسته مع أعضاء السلك الدبلوماسي

حضرت سفــــــيرة جمهورية العراق المعتمدة لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) الدكتورة آمال موسى حسين يُرافقها موظفو السفارة من الكادر الدبلوماسي، دعوة سكرتارية الدولة لحضور لقاء البابا (فرنسيس) مع رؤساء البعثات وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي لتبادل التهاني بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد، كما جــــــرت العادة في مطلع كـــــل سنة، وذلك صباح يوم الخميس الموافق 9 كــــانون الثاني 2020.

وخلال اللقاء، ألقى البابا (فرنسيس) خطاباً عبّر فيه للدبلوماسيين الحاضرين عن أطيب تمنياته بحلول العام الميلادي الجديد، وشكرهم على التزامهم الدؤوب من أجل تمتين العلاقات التي تربط الكرسي الرسولي مع بلدانهم لصالح التعايش السلمي بين الشعوب. وأكد البابا أن السلام والتنمية البشرية المتكاملة هما الهدف الأساسي للكرسي الرسولي ضمن التزاماته الدبلوماسية.

وخلال ذلك، إلتقت السفيرة الدكتورة آمال مع البابا (فرنسيس) ورئيس وزراء الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين ونائب رئيس الوزراء أدغار بينا ووزير الخارجية المونسنيور بول ريتشارد كالاكر ورئيس دائرة المراسم المونسنيور جوزيف مورفي وقدمت التــــــهاني والتبريـــــــكات لهم بمناسبة حلـــول العـــام الميلادي الجديـــــد.

وإختتم اللقاء، بالتقاط صورة تذكارية للسادة رؤساء البعثات الدبلوماسية من السفراء المقيمين وغير المقيمين المعتمدين لدى الكرسي الرسولي كافة مع البابا في قاعة الإحتفالات الكبرى. وفي مساء ذات اليوم حضرت السفيرة دعوة العشاء التي نظمها رؤساء البعثات الدبلوماسية على شرف رئيس وزراء الفاتيكان، بمناسبة بداية العام الميلادي الجديد.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.