السفيرة تحضر إحتفالية للمجلس الحبري للثقافة الفاتيكاني

حضرت سفيرة جمهورية العراق المعتمدة لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) الدكتورة آمال موسى حسين يوم الأربعاء الموافق الرابع من شهر كانون الاول، دعوة المجلس الحبري للثقافة الفاتيكاني لحضور مراسيم إحتفالية جرت في قصر لاكانشيليريا في روما، وذلك لمنح جوائز شرفية والتي تسمى بجائزة الأكاديمية الحبرية، وذلك للمرشحين من الأكاديميات الحبرية تقديراً لنتاجهم وأعمالهم واصدارهم للعديد من الكتب والبحوث الفنية والدينية لهذا العام.
رحب رئيس المجلس الحبري للثقافة الفاتيكاني نيافة الكاردينال جان فرانكو رافازي خلال كلمته التي ألقاها خلال مراسيم التكريم بالحضور والسادة السفراء والدبلوماسيين المعتمدين لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان)، وتحدث نيافته عن دور الأكاديميات الحبرية والنشاطات التي تقوم يها والأعمال والبحوث التي تصدرها سنوياً، كما تحدث عن دور السيدة مريم العذراء (عليها السلام) وإشادت الأديان السماوية الثلاث فيها، وتطرق إلى كلمة السفيرة الدكتورة آمال التي ألقتها خلال مؤتمر نظمته الأكاديمية المريمية بتاريخ 13 آيار 2019، عن شهادة القرآن الكريم بدور السيدة مريم التي ميزها عن نساء العالم أجمع وخصص لها سورة كاملة فيه، وهي الوحيدة التي ذُكر اسمها 23 مرة في القرآن الكريم مقروناً بإسم السيد عيسى (عليه السلام).
بعدها تلى سكرتير الدولة (رئيس وزراء الفاتيكان) نيافة الكاردينال بيترو بارولين كلمة البابا (فرنسيس) بالمناسبة ثم قدم الجوائز إلى الفائزين.
وفي ختام حفل التكريم إلتقت السفيرة الدكتورة آمال كل من رئيس الوزراء ووزير الثقافة الفاتيكانيين، وقدمت شكرها وتقديرها لهما لحضور هذه الدعوة، وأعربت عن أعجابها بالدور الذي تقوم به الأكاديميات الحبرية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.