سفيرة جمهورية العراق لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) تلتقي وزير الثقافة الفاتيكاني

إلتقـــــــت ســــــفيرةُ جمهوريــــــة العـــــــراق لــــدى الكرســـــي الرســـــولي (الفاتيكـــــان) الدكتـــورة آمال موسى حسين صباحَ يوم الأربعاء الموافق 2019/7/10 (وزير الثقافة الفاتيكاني) رئيس المجلس الحبري للثقافة الكاردينال جانفرانكو رافازي بمكتبهِ في مبنى المجلس في حاضرة الفاتيكان.

وقد ناقش الطرفان خطة الأنشطة الثقافية التي تنوي السفارة تنفيذها خلال الأشهر القادمة وترغب بالتعاون المباشر مع المجلس الحبري للثقافة لغرض تفعيلها على الشكل الأمثل بما يعبر عن حضارة العراق وتنوعه الثقافي، كجزءٍ من تفعيل دور الدبلوماسية الثقافية بإعتبارها أداةً فاعلة في التأثير الإيجابي للتعاون بين الشعوب،وتتمثل هذه الخطة بعدة أنشطة وفعاليات، أبرزها:

  1. إقامة معرض فني لنحاتين عراقيين معروفين.
  2. إقامة أماسي موسيقية لعازفين عراقيين معروفين.
  3. في ظل إضافة آثار بابل التاريخية للائحة التراث العالمي مؤخرًا، إقترحت السفارة إقامة ندوة موسعة للتعريف بحضارة بابل ودورها التاريخي في التراث الإنساني.
  4. تجهيز مكتبة جامعة الموصل بالكتب والوثائق التي يمكن توفيرها من قِبل المجلس.

وقد أبدى (وزير الثقافة الفاتيكاني) رئيس المجلس تعاونًا كبيرًا بهذا الخصوص، واعدًا بتفعيل هذه الخطة في المستقبل القريب بما يعكس الوجه الحضاري المُشرق للثقافة العراقية.

وقد حضر اللقاء مسؤول الملف الثقافي في السفارة الدكتور مصطفى عماد مصطفى، ومن الجانب الفاتيكاني رئيس قسم العلوم والإيمان في المجلس الحبري للثقافة المونسينيور توماس ترافني.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.