لقاء السفيرة مع (وزير) رئيس المجلس الحبري لحوار الأديان للتهيئة للإجتماع الثالث للجنة الحوار الدائمية العليا بين العراق والفاتيكان

إلتقـت السفيرةُ الدكتـــورة آمال موسى حسين يوم الثلاثاء 2019/7/2 (وزير) رئيس المجلس الحبري لحوار الأديان المونسينور ميغيل أيوزو بمكتبهِ في مبنى المجلس في حاضرة الفاتيكان.

وقد بدأت السفيرة اللقاء بتهنئة رئيس المجلس بمناسبة تسنمهِ مهام عملهِ منذُ فترةٍ وجيزة، راجيةً لهُ التوفيق في عملهِ الذي يُعدُّ إحدى الركائز الأساسية التي إعتمدها البابا فرنسيس في التعامل مع مختلف ديانات العالم، وبدورهِ رحب رئيس المجلس بالسفيرة راجيًا لها كذلك التوفيق في تمثيل بلدها العراق الذي يُعد واحةً للديانات السماوية كافة، حيثُ تعايش أبناء تلك الديانات بسلامٍ وإطمئنان عبر الأزمان.

وأثنت على دور المجلس الحبري لحوار الأديان في تشكيل اللجنة الدائمية العليا لحوار الأديان بين دواوين الأوقاف العراقية والمجلس الحبري لحوار الأديان التي تأسست في الفاتيكان وعقدت أولى إجتماعاتها في العاصمة الإيطالية (روما) عام 2013، كما عقدت إجتماعها الثاني في روما كذلك للمدة ( 27-29/ 3/ 2017) ، مُبينةً أن الوقت قد حان لعقد الإجتماع الثالث للجنة في بغداد، خاصةً بعد أن دحر العراقيون قوى الشر والظلام المُتمثلة بعصابات (داعش) الإرهابية، وقد أبدى رئيس المجلس رغبته بعقد الإجتماع في العراق، وقد أشارت السفيرة إلى أن عقد الإجتماع الثالث للجنة في بغداد سيكون ذا دلالاتٍ كبيرة تعبر عن التعايش السلمي والحقيقي بين أتباع الديانات المختلفة للشعب العراقي الواحد.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.