السفيرة تشارك في مؤتمر الإخوة الإسلامية المسيحية

شاركت الدكتورة آمال موسى حسين بتاريخ 2019/5/13 في المؤتمرٍ الذي نظمتهُ الأكاديمية الحبرية المريمية الدولية تحت عنوان (الإخوّة بين المسلمين والمسيحيين – رُطَب مريم) وقامت السفيرة بإلقاء كلمة تحت عنوان (مريم في الإسلام) تحدثت فيها عن مكانة السيدة مريم العذراء (عليها السلام) في الدين الإسلامي ومدى تكريم وتبجيل القرآن الكريم لها حيثُ إستشهدت بآياتٍ قرآنية عديدة ذكرت السيدة مريم وإبنها عيسى ( ع )، مُشيرةً إلى ذكر مريم في القرآن (31) احدى وثلاثين مرة فضلًا عن تسمية سورةٍ كاملةٍ في القرآن بإسمها، وأنها -أي السيدة مريم- تُعدُّ واحدةً من سيدات نساء العالمين الأربع بحسب الديانة الإسلامية.

وقد عبر ممثلُ الفاتيكان الكاردينال (فرانسيس آرينزي) عن أهمية عقد هذا المؤتمر في هذا التوقيت المتزامن مع شهر رمضان الفضيل، كما ألقى عددٌ من المشاركين كلماتِهم في هذا المؤتمر، حيث اشاروا إلى عمق الإخوّة بين المسلمين والمسيحيين على مدى العصور.

وفي ختام المؤتمر ألقى رئيس الأكاديمية (الأب ستيفانو تشيكين) كلمةً تطرق فيها إلى آخر الإكتشافات الأثرية في بيت لحم والتي تمخضت عن إكتشاف رسومًا معبرةً عن مريم العذراء تحت ظل النخلة التي تغذت برُطَبها خلال ولادة المسيح وهي ذات النخلة الموجودة في الديانة الإسلامية، كما وجدوا في هذه الكنيسة الشرقية جزءًا مخصصًا للمصلين المسلمين متجهًا نحو القبلة، والذي يُعدُّ دليلًا على أن المسلمين والمسيحيين كانوا يصلون معًا.

وفي ختام المؤتمر، وفي حدثٍ مهم سُجّلَ لأول مرة في جامعةٍ فاتيكانيةٍ ، رُفع أذان المغرب بصوتٍ رخيم معلنًا البدء بالإفطار الذي اعدته الأكاديمية وقد أفطر المسلمون والمسيحيون على مائدة واحدة في لحظات حملت الكثير من المعاني الأخوية بين أتباع الديانات .

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.