وزير الخارجيَّة لمساعدة وزير الخارجيَّة الأمريكي؛ على جميع القوى السياسيَّة أنَّ تأخذ درساً من ما حصل من أحداث في بغداد من أجل الحفاظ على السلم الأهليّ

إستقبل وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، يوم الإثنين ٥ أيلول ٢٠٢٢، السيّدة باربرا ليف مساعدة وزير خارجيَّة الولايات المتحدة الأمريكيَّة لشُؤُون الشرق الأوسط، والوفد المُرافق لها. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة والقضايا ذات الاهتمام المُشترَك، وسُبُل تفعيل التعاون بمُختلِف المجالات، والتأكيَّد على دعم إستقرار العراق سياسياً، إقتصادياً وأمنياً. وتطرق السيّد الوزير إلى الظروف السياسيَّة في العراق وإلى الأحداث الدامية التي حدثت قبل أسبوع في بغداد وفي ” المنطقة الخضراء”، مُشيراً إلى أنَّ هذه الأحداث الحقت ضرراً كبيراً بالعمليَّة السياسيَّة في العراق، وعلى جميع القوى السياسيَّة أنّ تأخذ درساً من ما حصل، من أجل الحفاظ على السلم الأهليّ، مُؤكَّداً أنَّ سلسلة الحوارات يجب أنَّ تشمل الجميع ومن الضروريّ حماية المسيرة الديمقراطيَّة كما هي، وحماية السلم المجتمعيّ. كما بحث الجانبان الوضع الإقليميّ والعلاقات بين الجُمهُوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة والولايات المتحدة الأمريكيَّة، ومسار المُفاوضات الجاريّة في فينا حول المشروع النووي الإيرانيّ، مُتمنياً وصول البلدين إلى إتفاق نهائيّ حول هذا الموضوع لما فيه الخير للبلدين وللمنطقة. كما ناقشا الوضع في سوريا، حيث أكَّد السيّد الوزير أنَّ بناء الاستقرار في سوريا، هي ليست لمصلحة الشعب السوريّ فقط وإنما لمصلحة العراق والمنطقة برمتها أيضاً، مُضيفاً بإنَّ الحكومة العراقيَّة تعمل جاهدتاً لدعم هذا المسار في كل المحافل الدوليَّة.

You may also like...