سفارة جمهورية العراق في روما تقيم حفل تأبيني بمناسبة الذكرى الخامسة لجريمة الابادة الجماعية ضد الإيزيديين

اقامت سفارة جمهورية العراق في روما حفلاً تابينيا بمناسبة الذكرى الخامسة لفاجعة الابادة الجماعية التي ارتكبت بحق الإيزيديين في منطقة سنجار بحضور وكيل وزارة الخارجية الايطالية للشؤون الخارجية والتعاون الدولي ايمانويلا ديل ري . القى السفير د.احمد بامرني كلمة بهذه المناسبة استذكر فيها الفظائع التي ارتكبت بحق المكون الايزيدي على يد عناصر التنظيم الارهابي داعش بطريقة لم يشهد لها تأريخ العراق الا في جريمة الابادة الجماعية التي ارتكبها النظام السابق في الانفال ضد الكورد في حلبجة والقتل الجماعي في جنوب العراق. وتطرق السفير الى جرائم تنظيم الارهابي ببيع الإيزيديات بثمن بخس وتعرض النساء الكبار والاطفال الى القتل والتعذيب واستخدام ابشع الوسائل للتنكيل بهم .اشاد السفير بجهود التحالف الدولي ومن ضمنها ايطاليا بمساعدة العراق في حربه ضد التنظيم الارهابي وهزيمته. دعى السفير في كلمته الى محاكمة مجرمي التنظيم الارهابي لينالو جزاء ما ارتكبوه من ابادة ضد الإيزيديين. والقت السيدة ايمانويلا ديل ري كلمة بهذه المناسبة استذكرت فيها اللحظات الجميلة التي عاشتها مع الإيزيديين قبل وصول التنظيم الاجرامي الى مناطقهم وكذلك اللحظات المؤلمة التي عاصرتها بعد وصول التنظيم الارهابي وما ارتكبه من جرائم ضدهم .واشادت بجهود الجيش العراقي في هزيمة داعش الارهابي مؤكدة على ضرورة الحذر منه رغم هزيمته عسكريا مؤكدة على المسؤولية الفردية والجماعية بمنع حصول مثل هذه الفضائع مستقبلا .وبينت السيدة ديل ري ان التعاون مع العراق سوف يشكل اولوية لها وانها تتابع الموضوع بحكم موقعها كنائب لوزير الخارجية. وشهد الحفل التأبيني الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الايزيديين وعرض فلم ثائقي عن الماساة التي تعرضوا لها وكذلك اقامة معرض للصور يظهر حجم المعاناة والمأساة التي سببها التنظيم الارهابي بحقهم. وحضر الحفل التأبيني سفيرة جمهورية العراق لدى الكرسي الرسولي د. امال موسى حسين وكادر سفارتي جمهورية العراق في روما ولدى الكرسي الرسولي وعدد من ابناء الجالية العراقية في ايطاليا

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.