السفير د. وديع بتي يشارك في ندوة مشروع (احياء روح الموصل) في اليونسكو

‎شارك سفير جمهورية العراق في باريس د. وديع بتي ، القائم باعمال مندوبية العراق لدى اليونسكو في افتتاح معرض بعنوان “البردة” الذي أقامه الوفد الدائم لدولة الامارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للفنون الاسلاميّة والّذي يصادف فيه أيضاً العيد الخمسون على انضمام دولة الامارات العربية المتحدة لمنظّمة اليونسكو، وذلك يوم الخميس المؤرخ في 10 تشرين الثاني 2022، وبحضور معالي نورة الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب الامارتية والعديد من السادة السفراء والمندوبين الدائمين لدى اليونسكو.كما شارك سعادته في حلقة النقاش مجلون Majlon في دورتها الخامسة تحت عنوان “احياء روح الموصل” لتسليط الضوء على جهود دولة الامارات بالتعاون مع اليونسكو والحكومة العراقية في التقدم المحرز ضمن المبادرة التي اطلقتها المديرة العامة عام 2018، بهدف حماية الثقافة والتراث واستعادتهما ، حيث شارك في الندوة كل من السيدة أودري أزولاي، المديرة العامة لمنظمة اليونسكو، معالي نورة الكعبي، الدكتور توماس كابلان، رئيس مجلس مؤسّسة التحالف الدولي لحماية التراث في مناطق النزاع (ALIPH)والسيد عمر محمد , مؤرخ ومؤسسس مشروع عين الموصل.اعرب سعادة السفير خلال مداخلته عن شكر حكومة العراق للجهود القيمة التي بذلتها اليونسكو في اعادة بناء تلك المدينة العريقة والتقدم المحرز من اجل تفعيل المسيرة التعليمية وتعزيز الثقافة، واستعادة الممتلكات المسروقة، واعادة المؤسسات التراثية والثقافية وترميم الاثار التي هدمها الارهابيين من داعش, وكذلك تقدم يالشكر الى دولة الامارات العربية المتحدة على دعمها السخي لهذه المبادرة والجهود التي بذلتها معالي نورة الكعبي شخصيا وحرصها على متابعه تنفيذ المشاريع بالتعاون مع الحكومة العراقية ومكتب يونسكو العراق، كما ثمن كافة الأطراف المانحة والدول الاعضاء التي تدعم عملية الاعمار من خلال تقديم المساعدات سواء كانت المادية اوالتقنية او المعنوية والتي تدل على نبل الهدف التي أقيمت من اجلها هذه المبادرة, مشيرا الى أهمية تكاتف الجهود وتذليل كافة الصعوبات من اجل المضي قدما في تنفيذي المشاريع ضمن الجدول الزمني المخطط له .و رافق السفير من السفارة السكرتير ثان اريج محمد علي مسؤولةملف اليونسكو.

You may also like...