انجزت سفارة جمهورية العراق في نواكشوط بمتابعة حثيثة من رئيس البعثة السيد مصطفى محمد سلمان سكرتير اول ومسؤول ملف العقارات السيد قصي عبد الهادي موسى سكرتير ثالث ، ملف استصدار سند الملكية لقطعة الأرض رقم 62 التي اشتراها العراق عام 1989 ولم يحسم موضوعها،الا بتاريخ 2021/9/9 بعد جهود متواصلة وضغوط ولقاءات عديدة مع المسؤولين الموريتانين وخصوصا معالي وزير المالية السيد محمد ولد الذهبي الذي سلمنا امس سند الملكية للعقار بعد رفع الموضوع إلى رئاسة الجمهورية الموريتانية واستصدار امر رئاسي بحسم هذا الملف وتم رفع العلم العراقي فوق ارض العقار بعد استلامه رسمياً.

هذا فضلاً عن تمكن السفارة بكادرها المتواضع باتمام المواضيع الآتية.

  1. إستعادة العقار رقم 58 ( المدرسة العراقية) من المستثمرين المحليين مطلع عام 2020 وتغريمهم مبالغ بقائهم في العقار وايداعها في الحساب الرسمي للسفارة.
  2. الزام مؤسسة نويگظ بتسديد كافة المبالغ المترتبة عليها الى السفارة بعد رفضها التسديد امتثالا للقرار القضائي التمييزي الذي إستحصلت عليه السفارة مطلع عام 2021، وذلك من خلال تدخل رئاسة الجمهورية الموريتانية وإبلاغ المؤسسة وجوب التسديد قبل نهاية العام الحالي.
  3. استصدار سند ملكية بدل الذي فقد عام 2003 لقطعة الارض التابعة للجمهورية العراق في باماكو عاصمة جمهورية مالي والبالغة 8000 متر مربع في اب الماضي. وقد منحت هذه القطعة للعراق عام 1982.
  4. إغلاق ملف شركة سنيم الموريتانية للحديد التي يملك العراق فيها حصة كبيرة تبلغ 4.5٪، ومخاطبة مركز الوزارة بهذا الخصوص بعد زيارة مقر الشركة والحصول على نشرة الأرباح السنوية للجانب العراقي طيلة الفترة السابقة. وتم اغلاق هذا الملف بعد اعلام وزارة الصناعة المعنية بالموضوع بمضمون هذا الإجراء.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.