أهم ما تكلم به وزير الخارجية فؤاد حسين في جلسة مجلس الأمن الطارئة بشأن الإعتداء التركي على محافظة دهوك

*

– وزير الخارجيَّة: العراق يرحب ببيان مجلس الأمن للتنديد بالاعتداء التركي الصارخ.

– وزير الخارجيَّة: الجيش التركي ارتكب عدواناً ضد أراضي وسيادة العراق وحياة مواطنيه.

– وزير الخارجيَّة: العدوان التركي أسفر عن استشهاد 9 مدنيين من ضمنهم طفلة واحدة وجرح 33 مدنياً.

– وزير الخارجيَّة: الاعتداء التركي يُشكل عدوانا عسكريا على سيادة العراق وتهديدا للسلم والأمن الإقليمي والدولي.

– وزير الخارجيَّة: جمعنا الأدلة من موقع الاعتداء وتضمنت شظايا مقذوفات مدفعية ثقيلة يستخدمها الجيش التركي.

– وزير الخارجيَّة: العدوان الأخير يعد دليلاً ملموساً أمام المجلس على استمرار تركيا بتجاهل مطالبات العراق بإيقاف انتهاكاتها.

– وزير الخارجيَّة: وجهنا إلى تركيا 296 مذكرة احتجاج على انتهاكاتها.

– وزير الخارجيَّة: نُندد أمام المجتمع الدولي من جديد بالتواجد غير الشرعي للقوات التركية بالأراضي العراقية.

– وزير الخارجيَّة: هناك حالة من الغضب الشعبي العارم الذي يجتاح العراق من الجنوب إلى الشمال بسبب الاعتداء التركي.

– وزير الخارجيَّة: نجدد شجبنا لقرار البرلمان التركي الذي اتخذه بتشرين الأول 2021 لتمديد تخويل وجود قواته في العراق لمدة سنتين.

– وزير الخارجيَّة: حكومة العراق تؤكد على تمسكها بنهج يدعو إلى حل الخلافات المتراكمة عبر القنوات الدبلوماسية.

– وزير الخارجيَّة: ندعو المجلس إلى ممارسة مسؤولياته في صيانة السلم والأمن الدوليين.

– وزير الخارجيَّة: أهمية إصدار قرار عاجل يُلزم تركيا بسحب قواتها العسكرية المحتلة من كامل الأراضي العراقية.

– وزير الخارجيَّة: نطالب المجلس بإضافة بند الحالة بين العراق وتركيا على أجندة أعمال مجلس الأمن.

– وزير الخارجيَّة: سنسمع بلا شك من الجانب التركي اليوم ولاحقاً مسوّغات غير قانونية بشأن تواجد قوات بلاده داخل العراق.

– وزير الخارجيَّة: إضافة بند الحالة يأتي نظراً لتكرار الخروقات التركية للأراضي والأجواء العراقية منذ سنوات.

– وزير الخارجيَّة: تركيا تتذرع بحجج لا أساس لها مرتبطة بمشكلة داخلية متصلة بحزب العمال الكردستاني.

– وزير الخارجيَّة: تركيا تزعم وجود اتفاق مع العراق تسمح بالتواجد العسكري التركي داخل الأراضي العراقية.

– وزير الخارجيَّة: الجانب التركي هو المتسبب بهذه الأزمة من الأساس من خلال مبادرة أنقرة.

– وزير الخارجيَّة: الحكومة تؤكد أن هذا الإجراء يُشكل تهديداً للأمن والسلم في العراق والمنطقة.

– وزير الخارجيَّة: الحكومة ترفض نهج تركيا في تصدير مشاكلها الداخلية الى العراق.

– ‏وزير الخارجيَّة: العراق يطرح هذه القضية أمام مجلس الأمن لأهميتها القصوى.

– ‏وزير الخارجيَّة: أملنا أن يدرك مجلس الأمن مدى خطورة الموقف وأن يضطلع بمسؤوليته لصون السلم والأمن الدوليين.

– وزير الخارجيَّة: نطلب من مجلس الأمن تشكيل فريق دولي مستقل للتحقيق في هذا العمل العدواني.

– وزير الخارجيّة: نطالب بإصدار قرار يلزم تركيا بسحب قواتها العسكرية من كامل الاراضي العراقية.

– وزير الخارجيَّة: توجيه إدانة قوية تجاه هذا العدوان التركيّ والعمل على ضمان مساءلة مرتكبي هذا الفعل الشنيع.

– وزير الخارجيَّة: نطالب بإلزام الحكومة التركية بدفع التعويضات الناجمة عن الخسائر التي لحقت بالمدنيين العُزل.

– وزير الخارجيَّة: العراق يؤكد على إبداء المسؤولية وعلى نحو شفاف وسلامة موقفه تجاه ترسيخ الأمن والاستقرار الإقليميين.

– ‏وزير الخارجية: العراق يعرب عن استعداده الكامل للعمل مع الدول المعنية لإخراج الحزب العمال التركي من العراق.

– وزير الخارجيّة: وجود الحزب العمال الكردستاني يسبب زعزعة الأمن وخلق حالة عدم الاستقرار في العراق.

– وزير الخارجيَّة: شعب العراق يتابع مداولات هذه الجلسة اليوم باهتمام شديد وآمال كبيرة.

– وزير الخارجيَّة: حكومة العراق تؤكد بأنها تعمل جاهدة على المساهمة الإيجابية بحل النزاعات بالمنطقة.

– وزير الخارجيَّة: حكومة العراق ترفض رفضاً قاطعا تحويل العراق إلى مسرح لتنفيذ أجندات ومصالح الدول.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.