سفير جمهورية العراق في القاهرة يلتقي بمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري

التقى سفير جمهورية العراق في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية د. أحمد نايف رشيد الدليمي، وكادر من السفارة، بمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري الدكتور خالد عبدالغفار، ورئيس الإدارة المركزية لشؤون الطلاب الوافدين الدكتورة هاجر سيف النصر، بتاريخ 3/1/2022 في مقر الوزارة.
في بداية اللقاء رحب معالي الوزير بسعادة السفير والوفد المرافق له، لافتاً إلى حرص مصر على تدعيم التعاون مع جمهورية العراق الشقيق.
من جانبه شكر سعادة السفير معالي وزير التعليم العالي على حسن الاستقبال، ونقل تهاني معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نبيل كاظم عبدالصاحب إليه، بمناسبة العام الميلادي الجديد متمنياً لمصر حكومةً وشعباً مزيداً من التقدم والازدهار، مشيراً إلى حرص معالي الدكتور نبيل على تعزيز التعاون الثنائي مع جمهورية مصر العربية الشقيقة.
كما ثمن سعادة السفير الجهد المبذول من قبل معالي الوزير لدعم الطلبة العراقيين الوافدين، معبراً عن رغبة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق لعمل توأمة مع الجامعات المصرية، مؤكداً على حرص أبناء العراق على نيل الشهادات من الجامعات المصريّة؛ لمكانتها العلميّة المرموقة، مُشِيراً إلى أهمّية التواصل العلميّ والثقافيّ بين البلدين، كما عرض سعادة السفير امام أنظار معالي الوزير مشاكل ومعوقات الطلبة العراقيين الدارسين في الجامعات المصرية.
من جانبه أكد معالي الوزير، على ضرورة توطيد أواصر الشراكة بين البلدين في المجالات التعليمية والثقافية والعلمية والبحثية، ذلك في ظل تنامي العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيراً الى حرص مصر على تقديم كافة مجالات التعليم العالي والتدريب والمنح الدراسية، والتعاون في البرامج التعليمية المشتركة، وإجراء المشروعات العلمية في المجالات ذات الاهتمام المشترك. ونقل تهنئته وتحياته إلى نظيره العراقي متمنياً لجمهورية العراق الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.
وبحث خلال اللقاء عدد من المعوقات التي تواجه الطلبة العراقيين الدارسين في مصر وآليات تذليلها، وإمكانية زيادة عدد المنح المقدمة للطلبة العراقيين الدارسين بالجامعات المصرية بمرحلة الدراسات
العليا “ماجستير – دكتوراه”، واستعداد الوزارة لتقديم كافة التسهيلات اللازمة للطلاب العراقيين للدراسة بالجامعات المصرية.

You may also like...

اترك تعليقاً