رئيس ديوان الوقف السني العراقي يلتقي فضيلة الإمام شيخ الأزهر الشريف

  التقى د. أحمد كمبش، رئيس ديوان الوقف السني العراقي وسفير العراق في القاهرة ومندوبه الدائم لدى جامعة الدول العربية د. أحمد نايف الدليمي، والوفد المرافق لهما، فضيلة الإمام  د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف.
وعبَّر رئيس ديوان الوقف السني العراقي د. كمبش، عن سعادته الغامرة  بلقاء فضيلة الإمام شيخ الأزهر الشريف،  مشيراً الى أنه منذ توليه رئاسة الوقف السني قبل نحو عام، لم يُجر أية زيارات خارجية، منتظراً حتى يكون لقاء الإمام شيخ الأزهر هو أول لقاء له.كما سلَّم د. كمبش ثلاث دعوات لشيخ الأزهر لتجديد الدعوات السابقة للإمام الأكبر لزيارة العراق، دعوة من رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي، والثانية من رئيس مجلس النواب نيابة عن الشعب العراقي، والثالثة من ديوان الوقف السني، موضحاً أن تجديد هذه الدعوة، إنما يُعبر عن حب العراق قيادة وشعباً للأزهر الشريف وإمامه، وانهم توّاقين لزيارة فضيلته منذ سنوات، مؤكداً أن زيارة شيخ الأزهر للعراق ستمثل دعما كبيراً للعراق ولوحدة الشعب العراقي بكل أطيافه .
من جانبه، رحَّب فضيلة الإمام الطيب بالوفد العراقي، مؤكداً أن العراق بلد عريق وحضارة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، والأزهر يعتز بعلاقاته مع العراق وما قدمه علماء العراق على مدار تاريخهم من جهود في خدمة العلوم الإسلامية والعربية، وأن الحضارة المصرية والعراقية شكلتا معاً إنموذجاً فريداً وملهماً، مؤكداً ترحيب الأزهر بكل تعاون يخدم وحدة العراق الشقيق ويدعم أمنه واستقراره ويجمع بين طوائفه المختلفة في إطار ثقافة التنوع والعيش المشترك، مُشيداً في ذلت الوقت، بزيارة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان للعراق، والتي تأتي ترجمة حقيقة لمبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، مشيراً الى استقبال الأزهر للطلاب الوافدين من العراق كل عام، وستبقي أبواب الأزهر مفتوحة للعراقيين دائماً.
هذا واهدى رئيس ديوان الوقف السني العراقي في نهاية اللقاء لشيخ الأزهر، مصحفاً وزيّاً عراقياً ودرعاً تذكارياً عبارة عن مجسم يتوسطه رسم النخلة التي تُعبر عن الشموخ والعزة، وذلك تقديراً وترحيباً واعتزازاً  بالأزهر وشيخه وما يقدمه من جهود في خدمة قضايا الأمة العربية والإسلامية.

You may also like...

اترك تعليقاً