سفير العراق في القاهرة يبحث مع وزيرة التجارة والصناعة المصرية مجالات التعاون المشترك

بحث السفير د. أحمد نايف الدليمي، سفير جمهورية العراق في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، مع د. نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة في جمهورية مصر العربية، سُبل تعزيز وتطوير التعاون التجاري والصناعي بين العراق ومصر، في ضوء الاعداد والتنسيق الحثيث لعقد اللجنة العراقية – المصرية العليا المشتركة خلال الفترة القريبة المقبلة، والمقرر عقدها في بغداد بين رئيسي وزراء البلدين.

وفي مستهل اللقاء، نقل السفير الدليمي، تحيّات وتقدير وزيري التجارة والصناعة والمعادن العراقيين د. علاء الجبوري ومنهل عزيز الخباز الى نظيرتهما د. نيفين جامع، مُتمنيان لجمهورية مصر العربية الشقيقة، دوام التقدم والرِفعة والازدهار.

وأكد السفير الدليمي خلال اللقاء، بأن العراق أصبح الآن ساحة جاذبة للشركات والاستثمارات الخارجية، خاصة بعد تحقيق النصر النهائي على عصابات داعش الإرهابية واستقراره أمنياً وانفتاحه سياسياً على محيطه الإقليمي والدولي، منوّهاً على أهمية توافق استراتيجية التعاون بين البلدين الشقيقين، موضحاً أنه جار التنسيق مع بغداد لدراسة مسودات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المقترحة من الجانب المصري، للوصول الى الموعد النهائي لانعقاد اللجنة العليا المقررة في بغداد، مشيراً الى أهمية تفعيل الطريق البري بين مصر والعراق للمساهمة في تنشيط حركة التجارة البينية بين البلدين الشقيقين، وكذلك تعظيم الاستفادة من السوق الاستهلاكي الضخم للعراق والذي يتجاوز 40 مليون مستهلك، منوهاً على حرص العراق في تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك بين مصر والعراق، وذلك في اطار جهود الحكومة لإعادة بناء العراق، معرباً عن تطلع العراق للاستعانة بالشركات والخبرات والأيدي العاملة المصرية للمشاركة بمشروعات إعادة الاعمار.

وفي هذا الإطار، أكدَّت الوزيرة د. نيفين جامع للسفير الدليمي، حرص الحكومة المصرية برئاسة دولة رئيس الوزراء، د. مصطفى مدبولي، على عقد اللجنة في أقرب وقت ممكن، إذ تُعد اللجنة المشتركة، أحد أهم آليات تفعيل التعاون بين البلدين في العديد من المجالات، ومنها التجارية والصناعية، مُعربةً عن تطلعها أن تشهد الفترة المقبلة، تعزيزاً وارتقاءً للعلاقات بين العراق ومصر، وفتح آفاقاً جديدة لها، مُستعرضةً جهود الحكومة على المسار الاقتصادي خاصة في المجالين الصناعي والتجاري، مُشددةً في ذات السياق، على أهمية التعاون الاستراتيجي بين البلدين الشقيقين، والذي يهدف الى زيادة مجالات التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مختلف الصُعد التجارية والصناعية، مضيفة إن القمة الرئاسية التي عقدت مؤخراً بالعاصمة الأردنية عمّان، تمثل محور ارتكاز لتفعيل التعاون العربي المشترك وتحقيق آمال وطموحات الشعوب العربية.

هذا وأشاد السفير الدليمي خلال اللقاء، بالنجاحات الباهرة التي حققها قطاعا التجارة والصناعة معاً والجهود المصرية المبذولة في هذين المضمارين الحيويين.

You may also like...

اترك تعليقاً