بيان

استكمالاً لجُهُود إدراج المواقع الأثريَّة العراقـيَّة على لائحة التراث العالميِّ ستتمُّ مناقشة ملفّ إدراج مدينة بابل الأثريّة في اجتماع الدورة الثالثة والأربعين التي تجري أعمالها بالعاصمة الأذريّة باكو بمُشارَكة أكثر من 180 دولة.
وبقدر تعلّق الأمر بوزارة الخارجيَّة فإنَّ الدبلوماسيّة العراقـيّة عملت بطاقتها القصوى، وماتزال تسعى حثيثاً للنجاح في تحقيق هذا الهدف، واستثمرت الاجتماعات، والحوارات الثنائيَّة مع بلدان العالم؛ لكسب التصويت على إدراج المواقع العراقـيّة على لائحة التراث العالميّ.
وقد بعث السيِّد وزير الخارجيّة محمد علي الحكيم رسالة إلى نظيره الأذريِّ، ونظرائه الآخرين في الدول الأعضاء في لجنة التصويت تتضمَّن طلب دعم العراق في إدراج ملفّ بابل على لائحة التراث العالميّ استناداً إلى قرار الجمعيَّة العامة للأمم المتحدة رقم 69/281 لسنة 2015 (إنقاذ تراث العراق الثقافيّ)، كما وجَّهَ جميع السفارات العراقـيَّة في الدول الأعضاء في لجنة التراث العالميِّ، وممثليّات العراق الدائمة في نيويورك، وجنيف، وغيرهما بالتحرُّك لحشد الدعم لهذا الملفِّ المهمّ، ووجَّه السيِّد الوزير دائرة المنظمات والمؤتمرات الدوليّة في الوزارة بالتحرُّك على الدول التي سيكون لها حقّ التصويت، وعددها 21 دولة؛ للتصويت لصالح إدراج مدينة بابل الأثريَّة على لائحة التراث العالميّ.
وقد عقدت سفارة جمهوريّة العراق في باكو عِدَّة لقاءات مع السفراء المُعتمَدين للدول الأعضاء في اللجنة؛ لبيان تاريخ مدينة بابل الأثريَّة، وإرثها الحضاريّ.
المتحدث باسم وزارة الخارجيَّة
د. أحمد الصحَّاف
5/7/2019

You may also like...

اترك تعليقاً