موضوع طالبي اللجوء على طاولة المفاوضات بين العراق وبولندا

بحث القائم بالاعمال المؤقت الوزير المفوض حسين منصور الصافي ووكيل وزارة الداخلية البولندي السيد بارتوش غروديتسكي، في مبنى وزارة الداخلية البولندية يوم الجمعة 1/10/2021، موضوع طالبي اللجوء العراقيين سواء المتواجدين في مخيمات اللجوء البولندية أو العالقين على الحدود مع بيلاروسيا.

شدد السيد الصافي على ضرورة تقديم المساعدات الانسانية لطالبي اللجوء العالقين على الحدود الشرقية لجمهورية بولندا كونهم يواجهون ظروفاً صعبةً تهدد حياتهم وضرورة السماح للراغبين بالعودة الطوعية منهم بالدخول الى الاراضي البولندية ليتسنى للسفارة إصدار جوازات المرور لهم بعد التأكد من رعويتهم، كذلك السماح للمنظمات الانسانية والدولية بالوصول اليهم بشكل مستمر لحين انتهاء هذه الازمة.

السيد الصافي أكد حاجة طالبي اللجوء في المخيمات لسد احتياجاتهم من المواد الغذائية والمستلزمات الانسانية الاخرى لاسيما أن فيهم من يحتاج للمساعدة الطبية العاجلة، مشيراً في الوقت ذاته الى تعاطي العراق الايجابي والسريع مع هذه الازمة ورفضه وجود تجار للبشر في مجتمعه.

كما طالب السيد القائم بالاعمال الجانب البولندي بتوضيح ملابسات وفاة (4) مواطنين عراقيين من طالبي اللجوء على الحدود البولندية البيلاروسية.

من جانبه، أعرب السيد غروديتسكي عن تفهمه لكافة التفاصيل التي ذكرها السيد الصافي، مشيراً الى الجهود الاستثنائية التي بذلتها الدوائر الرسمية المختصة في جمهورية بولندا لأحتواء اللاجئين قدر المستطاع، وبخصوص حالات الوفاة، أكد السيد غروديتسكي عدم مسؤولية بلاده في هذه الحوادث، لافتاً الى أن التحقيقات جارية بشأن تقارير أشارت الى احتمال تعاطيهم بعض العقارات الطبية بداعي انها مجموعة فيتامينات تساعدهم على تحمل الظروف القاسية في الغابات وهي بالحقيقة مواد كيماوية تؤدي الى الهلوسة وفقدان السيطرة وتؤدي في النهاية الى الوفاة.

كما شدد السيد غروديتسكي على عزم بلاده بذل أقصى جهودها لأيصال المساعدات الانسانية الى العالقين على الحدود مع بيلاروسيا، واستعداد بلاده تحمل نفقات السفر لأعادة المواطنين العراقيين الى بلادهم من جديد.    

You may also like...