الإحتفال باليوم العالمي للتسامح

شاركت السفارة ممثلةً بالسكرتير ثالث علي فاضل جابر مسؤول المراسم في السفارة يوم الأربعاء المصادف16/11/2022، بالإحتفالية التي أقامتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) والمرصد المغربي للتطرف والعنف بالشراكة مع معهد دانوب (هنغاريا) بمناسبة “اليوم العالمي للتسامح” وتعزيزًا لعلاقات التعاون والتنسيق بين المنظمة والمرصد حول التطرف والعنف ونشر قيم التسامح وتعزيز الحوار الحضاري
يعتبر اليوم العالمي للتسامح نوع من المبادرات التي تدعو إلى تعزيز التفاهم والتسامح وحل المشكلات سواء كانت دولية أو محلية بنوع من التسامح وعدم إستخدام العنف حيث أحتفل العالم أول مرة بهذا اليوم في مناسبة وإحتفالية كبيرة عام 1995بمناسبة الإحتفال بسنة الأمم المتحدة للتسامح بذكرى مرور مائة وخمسة وعشرين عاماً على ميلاد (المهاتما غاندي)، ففي هذا العام قامت الدول الأعضاء في اليونسكو بإعلان المبادىء الأساسية لهذا اليوم وهي أعلاء وتعزيز صفة التسامح واللاعنف في جميع أنحاء العالم كما قامو بإنشاء جائزة خاصة للمثل العليا الواردة في الميثاق التأسيسي لليونسكو والتي تنص “من المحتم أن يقوم السلام على أساس من التضامن الفكري والمعنوي بين بني البشر”، والتي تحمل أسم المانح وهو السيد (مادانجيت سنغ) الذي كان سفير اليونسكو للنوايا الحسنة وفناناً وكاتباً ودبلوماسياً من الهند من أجل نشر الحقوق العالمية للإنسان والتي تختلف وتتنوع طبقاً لكل دولة وثقافتها، تبلغ قيمة الجائزة 100000 دولار أمريكي ويتم منحها كل سنتين خلال أحتفال رسمي.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.