نائب رئيس الوزراء وزير الخارجيَّة يلتقي نظيره الجزائريّ ويبحث معه الملفات الثنائيّة المهمة، والقضايا ذات الاهتمام المُشترَك

جاء ذلك خلال لقاء معاليه مع وزير خارجيَّة الجزائر السيّد رمطان لعمامرة، يوم الجمعة المُوافق 28 تشرين الأول 2022، على هامش مُشارَكته في إجتماع وزراء الخارجيَّة التحضيريّ لمجلس جامعة الدول العربيَّة على مُستوى القمة في دورته الـ31 الذي تجري أعماله في الجزائر.
وأضاف السيّد الوزير أنَّ العراق يعدُّ الجزائر من الدول المُحوريّة في المغرب العربيّ، ولابدّ من استمرار التنسيق بين البلدين في المجالات المُختلِفة وبما يخدم المصالح، والقضايا العربيَّة وفي مقدمتها القضية الفلسطينيَّة.
مُؤكِّداً على ضرورة تظافر الجُهُود العراقيَّة-الجزائريَّة ضمن جُهُود إجتماعات جامعة الدول العربيَّة من أجل بحث جميع الملفات.
ودعا السيّد الوزير إلى ضرورة عقد اللجنة العراقيَّة-الجزائريَّة المُشترَكة في بغداد، وفتح آفاق جديدة للعلاقات الثنائيَّة بين البلدين، وتجسير التعاون بما يصب في مصلحة الشعبين.

من جهته، قدم وزير خارجيَّة الجزائر السيّد رمطان لعمامرة التهنئة إلى السيّد الوزير بمُناسبة تشكيل الحكومة الجديدة، وتجديد الثقة له وزيراً لجُمْهُوريَّة العراق، مُؤكِّداً أنَّ العراق دولة شقيقة، وكلا الشعبين العراقيّ والجزائريّ لديهما من المُشتركات الكثيرة تاريخيّاً.
مُبيناً: أنَّ الجزائر مُنفتحة على العراق، وعلى إستعداد للتعاون في شتى المجالات: الثقافيَّة، الاقتصاديَّة، المجتمعيَّة، والأمنيَّة.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.