حفل توزيع شهادات التسجيل على قوائم الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي

حضر القائم بالأعمال الدكتور بوتان دزه يى يوم الثلاثاء المصادف2022/07/5 ،الإحتفالية الدولية الكبرى والأولى من نوعها التي أقامتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) في العاصمة المغربية الرباط بحضور وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في المملكة المغربية
أقيمت هذه الإحتفالية لتوزيع شهادات تسجيل المواقع التراثية والعناصر الثقافية على قائمة الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي على سفراء وممثلي عدد من الدول الأعضاء في المنظمة وإطلاق لوحة علامة التراث في العالم الإسلامي، حيث تسلم السيد القائم بالأعمال (13) من الشهادات المسجلة ضمن قائمة التراث في العالم الإسلامي لمواقع عراقية (القصر العباسي،دار خليل باشا،قبة السراي،دار الوالي،القشلة،الباب الوسطاني،موقع النجمي،خان المحمودية،مرقد السيدة زبيدة،المدرسة المستنصرية،قلعة باشطابيا،جامع الوزير،نخيل التمر، المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات)، ويبرز هذا التسجيل القيمة المتميزة لهذا العنصر من التراث الثقافي غير المادي ويجسد أهمية المحافظة على التراث وحمايته واستدامته.
هنأ بنسعيد، الدول الأعضاء التي سجلت موروثها على قائمة الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي مشيراً إلى الجهود الحثيثة التي تبذلها المنظمة لحفظ التراث وحمايته ومشيداً بالدور المحوري لمؤسسات وهيئات المجتمع المدني، يذكر إن الإيسيسكو تولي المحافظة على التراث أهمية كبرى باعتباره أحد مكونات الثقافة وذاكرة الشعوب حيث عمدت إلى إحياء لجنة التراث في العالم الإسلامي ووضع معايير دقيقة في الشروط والمتطلبات لتسجيل المواقع التراثية والعناصر الثقافية وإنتقاء خبراء ممن لهم سابقة عمل في مجال التراث الإنساني.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.