المؤتمر الدولي الثاني لمكافحة التطرف العنيف

شاركت السفارة متمثلةً بالسيد فراس فيصل فرحان يوم الأربعاء المصادف 2002/06/08 بالمؤتمر الدولي الثاني لمكافحة التطرف العنيف تحت عنوان (الذكاء الجماعي في مواجهة الإرهاب وبناء استراتيجيات مكافحة التطرف العنيف والوقاية منه) الذي يعقده المرصد المغربي حول التطرف والعنف بالشراكة مع منظمة الإيسيسكو والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالمملكة المغربية والرابطة المحمدية للعلماء، بحضور عدد من الخبراء والباحثين وممثلين عن منظمات ومؤسسات دولية وإقليمية ومراكز للفكر والإستراتيجية. في كلمة إلقاها السيد سالم بن محمد المالك المدير العام للإيسيسكو أكد فيها أن الذكاء الجماعي في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف يشكل وسيلة تستفيض وتستوعب وغاية تقول إن الشراكة الإنسانية الملهمة في حد ذاتها مطلب حضاري ومنشود ومنظور، وأن الإيسيسكو تنطلق من رؤية شديدة الوضوح في جعل إختصاصاتها التربوية والعلمية والثقافية منصات حيوية تنتج عنها أفكار وخطط محكمة في مجابهة تيارات التطرف من موقع إشاعة الوعي والإدراك، كما أضاف السيد وايكسيونغ تشين القائم بأعمال المدير التنفيذي للمديرية التنفيذية لمكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة إن الجماعات الإرهابية تنتشر في عدد كبير من مناطق النزاع وأن جائحة كوفيد 19 زادت من حجم المشكلات الإجتماعية التي تقود إلى العنف داعياً لمواصلة الجهود لمواجهة العنف الجماعي.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.