وزير الخارجيَّة يستقبل وفد مجلس الشيوخ الفرنسيّ


إستقبلَ وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، وفد مجلس الشيوخ الفرنسيّ برئاسة السيّدة نيكول دورانتون، عضو المجلس ورئيسة مجموعة الصداقة العراقيَّة الفرنسيَّة.

في مُستهل اللقاء قدم السيّد الوزير التهنئة بتشكيل الحكومة الفرنسيَّة، وجرى أيضاً التباحث في سير العلاقات الثنائيَّة بين العراق وفرنسا، والتطوُّر الذي تحقـَّق خلال الفترة الماضيّة، والجُهُود الدوليَّة الداعمة للعراق، وأكَّد السيّد الوزير أنَّ العلاقات العراقـيَّة-الفرنسيَّة تسير بشكل مُتميِّز، وأنَّ التعاون المُشترَك في السياسة، والأمن، ومُحارَبة الإرهاب، والتواصُل الدبلوماسيّ له أثر كبير في تعزيز المصالح المُشترَكة، ومُواجَهة المخاطر، مُقدِّماً شكر وتقدير العراق لمواقف فرنسا الداعمة له في المحافل الدوليَّة، والدعم العسكريِّ، والإنسانيِّ في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، إضافة إلى المُساعَدة في إعادة الآثار العراقـيَّة، مُوضِحاً: أن العراق اليوم انهى صفحة الحرب ضدَّ إرهابيّي داعش، وبدأ مرحلة البناء، وإعادة إعمار المُدُن العراقـيَّة، وعودة العوائل إلى مناطق سكناها، مُضيفاً: العراق يتطلع لاستمرار الدول الصديقة في دعمه، والمُساهَمة في الاستثمار، وتقديم الخبرات في مجال البنية التحتيَّة.

كما ناقش الجانبان جُهُود الحكومة العراقيَّة في إطلاق سياسات مُعالجة آثار التغير المناخيّ، والخطط الحاليَّة للإصلاح الاقتصاديّ.

بدورها أعربت رئيسة وفد مجلس الشيوخ عن أهمّيَّة تطوير العلاقات العراقيَّة الفرنسيَّة في ظل الحكومة العراقيَّة الحاليَّة، مُشيرةً إلى أولوية استثمار الزخم الذي أطلقه مُؤتمَر بغداد للشراكة والتعاون، وضرورة البناء على مقرراته وتوسعتها، مُؤكَّدةً دعم فرنسا للتعاون مع العراق في مُعالجة آثار التغير المناخيّ، مُشيدةً بتوجهات الحكومة في أتخاذ القرارات الإصلاحية في الاقتصاد العراقيّ.

You may also like...