جلسة مجلس الامن حول الحالة في العراق، رؤية العراق والتقدم المحرز في ضوء الشراكة مع الأمم المتحدة.

عقد مجلس الامن جلسة حول الحالة في العراق صباخ يوم الثلاثاء المصادف 11\5\2021. واستمع أعضاء مجلس الامن الى تقرير ممثلة الأمين العام ورئيسة بعثة يونامي (UNAMI) السيدة جنين هينس بلاسخارت حول أخر التطورات في المشهد العراقي. وكذلك قدم مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة سعادة السفير محمد حسين بحر العلوم بيان العراق، والذي ركز على النقاط التالية:

  • العمل وفق توقيتات زمنية، وبخطى حثيثة لاجراء الاصلاحات الاقتصادية والصحية لمواجهة التحديات التي تفرضها جائحة كورونا وادارة الموارد الاقتصادية للبلاد.
  • اقامة الانتخابات البرلمانية المبكرة، وتهيئة المستلزمات الضرورية لانجاحها، في مناخ حر ونزيه وديمقراطي، مع التاكيد على طلب العراق من مجلس الامن دعم المراقبة الانتخابية، كجزء رئيس في برنامج الاصلاح وانتاج حكومة تعكس ارادة الناخب العراقي، والتزام العراق بتوفير الحماية الامنية اللازمة للمراقبين الامميين.
  • ‍ التزام العراق بحماية البعثات الدبلوماسية المقيمة على اراضيه بشكل كامل ومطاردة الجماعات الخارجة عن القانون التي تحاول زعزعة امن واستقرار العراق.
  • الحرب على الارهاب مازالت تعيق عمل الحكومة العراقية في التنمية، لكن العراق ملتزم بالتعاون مع المجتمع الدولي من خلال ارساء اسس واضحة وايجابية لاستدامة التعاون كما في الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، وتشريع القوانين لإنصاف ضحايا الارهاب في قانون الناجيات الايزيديات .
  • التعاون مع الجماهير العراقية المختلفة خصوصاً الشباب والاستماع الى مطالبهم والايفاء بالالتزامات تجاه المتظاهرين، واحترام حقوق الانسان، وضمان الاحترام الكامل للحق الدستوري في التظاهر السلمي وملاحقة العصابات الاجرامية التي تقوض اي من الحقوق الدستورية والتاكيد على عدم الافلات من العقاب وفق القانون.
  • استمرار العمل المشترك بين العراق ودولة الكويت الشقيقة بشكل ايجابي، مع احترام الالتزامات الواردة في قرارات مجلس الامن.

You may also like...