النصر الكامل … النصر العظيم … الموصل تتحرر

أعلن السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي بتاريخ 10/تموز/2017، ومن قلب مدينة الموصل الحدباء وهو يتوسط عدداً من ابطال القوات الأمنية العراقية، النصر العظيم على عصابات داعش الإرهابية وسقوط دولة الخرافة التي انتهكت الأرض والعرض وعاثت في الأرض فساداً، مؤكداً أهمية هذا النصر الذي تم وسيكتمل بأيدي عراقية شريفة همها الأول والأخير صون ارض الوطن من المجرمين العتاة والمغتصبين.

في هذه المناسبة الغراء يسعدنا في الممثلية الدائمة لجمهورية العراق لدى الأمم المتحدة في نيويورك باسم القائم بالأعمال المستشار محمد صاحب مجيد وكادر الممثلية، ان نهنئ الشعب العراقي في وطننا الحبيب والجالية العراقية في كل بقاع المعمورة بهذا النصر، كما لا يسعنا الا ان نتقدم بالشكر الجزيل للتحالف الدولي وكل الدول الصديقة التي وقفت مع العراق وساندته في حربه ضد الإرهاب والتي كان ولايزال يخوضها بالنيابة عن العالم اجمع.

وكما اعلن السيد رئيس ومجلس الوزراء والسيد وزير الخارجية فان التحدي القادم للعراق وحكومته هي إعادة النازحين الى مناطقهم المحررة وتوفير الخدمات ليتمكن المواطنين من استعادة حياتهم الطبيعية في ظل دولتهم الواحدة الموحدة.

تحية اجلال واحترام لقواتنا الأمنية البطلة والرحمة والسلوان لشهدائنا الاحرار الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل تحرير ارضهم المغتصبة، تضحيتكم دين في اعناق كل العراقيين عاش العراق وشعبه.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.