المندوب الدائم السفير محمد حسين بحر العلوم يلقي بيان البلاد الوطني في اللجنة الأولى الجمعية العامة الأمم المتحدة، المعنية بنزع السلاح والأمن الدولي

أكد البيان على ان تعزيز عالمية الاتفاقيات والمعاهدات الخاصة بنزع السلاح ولاسيما تلك المعنية بنزع أسلحة الدمار الشامل وفي مقدمتها الأسلحة النووية هي الضمانة الوحيدة بعد استخدام أو التهديد باستخدام تلك الأسلحة من اجل تفادي الآثار الكارثية التي يمكن ان تنجم عن تلك الأسلحة الفتاكة، نظراً لطبيعتها التدميرية على الإنسان و البيئة على حد سواء،

الاعراب عن خيبة امل العراق من فشل مؤتمري المراجعة لمعاهدة #عدم_الانتشار_النووي لعام 2015 و2020 على التوالي، مع التشديد على ضرورة التحلي بالإرادة السياسية والمرونة اللازمة لتجاوز التحديات والعقبات.

التحذير من مغبة استمرار المماطلة في عدم تنفيذ قرار الشرق الأوسط لعام 1995 الذي سيقوض نظامي نزع السلاح وعدم الانتشار، ويؤثر سلباً على مصداقية المعاهدة وتحقيق عالميتها.

تقديم الشكر لجميع الدول والجهات التي قدمت الدعم والمساعدة في مجال التخلص من الالغام والمتفجرات من المخلفات الحربية التي تسببت في ازهاق أرواح آلاف أو أعاقتهم بالإضافة الى الآثار الاجتماعية والاقتصادية والبيئية الناجمة عنها،

الترحيب باعتماد التقرير السنوي الأول لمجموعة العمل بالتوافق الصادر عن مجموعة العمل مفتوحة العضوية المنشأة بقرار الجمعية العامة رقم 75/240 لعام 2020، وباعتماد الوثيقة الختامية للاجتماع الثامن المعني بالأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة بتوافق الآراء

You may also like...