الممثل الدائم للعراق يلقي بيان وطنياً في الدورة الثانية للمؤتمر المعني بالشرق الاوسط

القى الممثل الدائم للعراق السفير محمد بحر العلوم بيان العراق في الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية للمؤتمر المعني بانشاء منطقة شرق اوسط خالية من الاسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الاخرى، الذي تنعقد اجتماعاتها حالياً في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، والتي شهدت مشاركة الامين العام للأمم المتحدة ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة

أوضح العراق في بيانه بان انعقاد الدورة الثانية لهذا المؤتمر في ظل الظروف الأمنية الحالية الصعبة، انما يعكس التصميم والارادة السياسية لدول المنطقة المشاركة من اجل تحقيق هدف انشاء منطقة شرق اوسط آمنة ومستقرة وخالية من الاسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الاخرى، وبما يسهم في تعزيز السلم والأمن الاقليميين والدوليين، مؤكداً أهمية انجاح عقد هذه الدورة والخروج بنتائج ايجابية من خلال مضاعفة الجهود المبذولة والتحلي بالمزيد من المرونة

   وحذر العراق من مغبة الاستمرار في عدم تنفيذ قرار الشرق الاوسط لعام 1995 لان ذلك سيقوض نظامي نزع السلاح وعدم الانتشار، وسينعكس سلباً على مصداقية معاهدة عدم الانتشار النووي وسيضيف تعقيدات أُخرى إلى الإشكاليات المرتبطة بتحقيق عالميتها، مشدداً على ضرورة تظافر الجهود والعمل بجدية لإنجاح هذه الدورة

وأكد العراق على ان اتخاذ اي تدابير لأنشاء هذه المنطقة لابد ان يرافقها انضمام الكيان الاسرائيلي الى معاهدة عدم الانتشار النووي كطرف غير نووي، والمباشرة بنزع سلاحه النووي، واخضاع منشأته النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية وانضمامه الى المعاهدات كافة ذات الصلة بعدم الانتشار النووي وغيرها من أسلحة الدمار الشامل الأخرى

You may also like...