السفير العراقي في مدريد يشارك في الندوة التي اقامتها جامعة خوان كارلوس الاسبانية تحت عنوان اثر المخطوطات العربية في الثقافة الاسبانية

برعاية السفارة العراقية في مدريد أقامت كلية العلاقات الدولية في جامعة خوان كارلوس الأسبانية وبالتعاون مع أحدى مؤسسات المجتمع المدني (مؤسسة ال البيت ) ندوة بعنوان أثر المخطوطات العربية في الثقافة الأسبانية وبحضور سفير جمهورية العراق الدكتور صالح حسين علي التميمي وعدد من كادر السفارة، بالإضافة إلى عدد كبير من اساتذة الجامعة والمفكرين والباحثين وطلبة الكلية.

ابدى سعادة السفير سعادته بان العراق هو الدولة الأولى لتنظيم الحدث الثقافي بهذا المستوى في الجامعة, وان العراق على استعداد دائم للتعاون الثقافي والاستمرار في تنظيم ندوات أخرى في مجالات مختلفة لاسيما حضارة وتاريخ العراق.

وفي مشاركات عدد من الباحثين من الجامعة أكدوا الأهمية التاريخية لبلاد وادي الرافدين وتأثيرها على الحضارات الإنسانية، كما قدم الدكتور محمد سعيد ال شكري موضوع ( العراق الجذور والشعب وبناء الدولة والمستقبل)، فيما تناول الباحث الدكتور محمد سعيد الطريحي موضوع ( المسيحيون والشيعة مقاربات في اللاهوت والأساطير)، وتضمن المؤتمر معرض فوتوغرافي تحت عنوان ( بغداد مكان حديث) للمصور العراقي الراحل لطيف العاني من قبل الدكتور جوزيب بوغ مونتادا.

كما كانت هنالك جولة الى السيد السفير والمشاركين في المؤتمر جولة داخل القصر الملكي الاسباني داخل المدينة.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *