وزير الخارجيَّة يقدم التهنئة إلى جُمهوريَّة إيطاليا بمُناسبة العيد الوطنيّ

قدّم وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، إلى جُمهوريَّة إيطاليا بمُناسبة العيد الوطنيّ، قائلاً : إنهُ لمن دواعيّ سروريّ أنَّ أكون معكم اليوم للاحتفال بذكرى العيدِ الوطنيّ لجُمهوريَّة إيطاليا، وبهذه المُناسبة أودُّ أنَّ أتقدم بالتهنئة للحكومة والشعبَ الإيطاليّ الصديق، مُتمنياً لهم المزيد من التقدم والازدهار.

مُعرباً عن عمق وقوة العلاقات الثنائيَّة التي تربطُ البلدين الصديقين، والتي اتسمت بطابعها التاريخيّ في التكريس لمصالح مُشترَكة وعلى كافة الأصعدة، 

مُبيناً إنَّ لإيطاليا دور كبير في دعم الديمقراطيَّة في العراق، مُثمَّناً جُهُود الحكومة الإيطاليَّة الحثيثة في إعادة الإعمار وتأهيل سد الموصل من خلال فرقها الهندسيَّة المُبدعة في ظروفٍ استثنائيَّة، فقد أنجزت المُهمّة دعماً لاستمرارية عمل السد بصورة جيدة ولسنوات قادمة، كما عملت على دعم مُخططات ورسوم البِنى التحتيَّة للمدن العصريَّة في العديد من مُحافظات العراق. 

مؤكَّداً أنَّ إيطاليا تواصل دعمها للعمليَّة السياسيَّة في العراق، وللانتخابات البرلمانيَّة التي أجريت خلال العام الماضيّ، مُقدماً شكره للحكومة الإيطاليَّة على تدريب قواتنا العراقيَّة، ودورها الحيويّ في المُشارَكة ضمن التحالف الدوليّ لهزيمة داعش الإرهابيّ.

كما قدّم معاليه المُباركة لجُمهوريَّة إيطاليا لتوليّها قيادة الناتو في العراق، ودورها الهام ضمن التحالف الدوليّ في تقديم المشورة والتدريب لقواتنا الأمنيَّة العراقيَّة على إختلاف صنوفها من أجل القضاء على تنظيم داعش الإرهابيّ.

داعياً الحكومة الإيطاليَّة إلى توقيع إتفاقيَّة الشراكة في العديد من المجالات الاقتصاديَّة والتجاريَّة في المُستقبل القريب، وتوسيع دور الشراكات الدوليَّة مع كبار الدول الصناعيَّة المُتقدمة لخدمة العراق وشعبه.

مُوجهاً الدعوة إلى الشركات الإيطاليَّة في القطاع الخاص على الانخراط بشكل أكبر في جميع المجالات  الاقتصاديَّة في العراق، والمضيّ قدماً في خطوات مُشترَكة لخلق شراكات اقتصاديَّة وتجاريَّة ثنائيَّة تكريساً للمسار التنمويّ في خلق بيئة آمنة ومعززة بثقة من حكومتيّ البلدين الصديقين.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.