سعادة السيد السفير د. عادل مصطفى يستقبل رئيسة دائرة الشرق الاوسط وسفير اسبانيا الجديد في العراق

التقى السفير د. عادل مصطفى كامل بكل من السيدة ايفا مارتينث مديرة دائرة المغرب و البحر المتوسط والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الاسبانية وسعادة بيدرو مارتينث افيال سفير مملكة اسبانيا الجديد لدى جمهورية العراق، في دعوة غداء نظمتها السفارة بتاريخ ١٧ /٧. بمناسبة قرب التحاق السفير الاسباني بمقر البعثة في العراق وسعيا لبحث ملف العلاقة الثنائية بمختلف مستوياتها وتحديد المعالجات الكفيلة بالمضي قدما لتطويرها بما يخدم مصالح كلا الطرفين.
استعرض السفير د. عادل مصطفى خلالها ملف العلاقة الثنائية التي بلغت مايفوق السبعة عقود من العمر، ميزتها المواقف الايجابية والدعم المتبادل، مؤكدا على ضرورة استثمار هذه الاجواء البناءة لتعزيز العمل الاقتصادي المشترك وفسح المجال امام شركات كلا البلدين لإيجاد موطىء قدم لها في سوق البلد الاخر، كما تطرق الى ضرورة رفع التأشيرة عن الجوازات الدبلوماسية والخدمة وتفعيل اعمال اللجنة الوزارية المشتركة بدورتها ١٣ استكمالا لما ورد في اجندة معالي وزير الخارجية الاستاذ فؤاد حسين اثناء زيارته لمملكة اسبانيا بتاريخ ٢٤_٢٦ من حزيران ٢٠٢١، وعلى غرار ما تحقق في المجال الرياضي، حيث تنتظر السفارة استقبال معالي وزير الشباب و الرياضة الاستاذ عدنان درجال و رئيس اللجنة الاولمبية الاستاذ رعد حمودي للقاء نظرائهم الاسبان وتوقيع مذكرات تفاهم، فضلا عن انتظارها لوفد رفيع المستوى من وزارة الثقافة العراقية، لتوقيع مذكرة تفاهم اخرى مع المكتبة الوطنية الاسبانية و التي ستأخذ طريقها اجمع باتجاه التفعيل.
ايدت السيدة ايفا مارتينث السفير في كل ما عرض له، مؤكدة انهم راغبون جدا بالاستثمار في العراق والمضي بأستئناف اعمال اللجنة المشتركة، كما اكد السفير بيدرو مارتينث انه عاقد العزم على تحقيق المزيد من التعاون الثنائي بين البلدين بما سيشكل نقله نوعية على صعيد تلك العلاقة، كون العراق بلد مهم زاخر بالثروات البشرية والحضارية والثقافية. في الختام، اغتنم الثلاثة فرصة اللقاء للاشادة بالجهود التي بذلها سفير مملكة اسبانيا المنتهية مهامة في بغداد السيد هانسي اسكوبار.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.