السفير د. عادل مصطفى يبحث مع مؤسسة الدوري الاسباني (الليغا) التعاون مع الرياضة العراقية

من اجل دعم وتطوير الرياضة العراقية استقبل سعادة السفير الدكتور عادل مصطفى كامل السيد السيد كيرمو اريديا Guillermo Heredia مدير ادارة التنمية الدولية للشرق الاوسط وشمال افريقيا وروسيا والهند في الدوري الاسباني LaLiga في مبنى السفارة،وبعد تبادل عبارات الترحيب، اكد السيد السفير اهمية الدوري الاسباني LaLiga في عالم كرة القدم على المستوى العالمي لما له من تاريخ طويل وخبرات متراكمة أمتدت لمائة عام، كما يعد من دوريات النخبة على مستوى العالم، واصبح الدوري الاسباني مساهما بشكل كبير في صناعة صورة اسبانيا الخارجية وتعزيز العلاقات مع الدول والشعوب لما تمثله كرة القدم بكونها الرياضة الاكثر شعبية في العالم، فيما اكد السيد كيرمو اريديا ان مؤسسة الليغا انتقلت منذ عام 2017 على العمل بالمستوى الدولي، واتجهت لفتح قنوات عمل في مختلف دول العالم، بما فيها منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وبين السيد كيرمو رغبة ادارة الدوري الاسباني في توقيع تفاهمات واتفاقات مع الجانب العراقي، فيما بين السيد السفير للضيف ان السفارة العراقية في تواصل مباشر مع القيادات الرياضية في العراق ( وزارة الشباب والرياضة، الاتحاد العراقي لكرة القدم، اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية) ولديهم رغبة جادة في تعزيز وتحقيق التعاون الفعال بين العراق ومملكة اسبانيا، وان ما تتميز به تلك القيادات بانهم ابناء الوسط الرياضي وبالتالي سيحقق هذا التعاون والتفاهم بشكل اكبر لحاجة العراق الماسة للقطاع الرياضي الذي يعد جزءا اسياسا لبناء الدول والمجتمعات،كما ابرز السيد السفير مفصلا مشروع ( دوري كرة القدم للمحترفين) الذي يختلف عن الدوري الحالي الذي يقام كل موسم، بكونه يقوم على قاعدة احترافية عالية من النظم والسياقات والاليات بما تعمل على ايجاد مساحة خاصة للتسويق والنجاح وصناعة فرق محترفة ضمن قياسات ولوجستيات متطورة، ولذلك نحتاج الى مساعدة اسبانيا في تحقيق هذا المشروع الذي بدأ به الاتحاد العراقي لكرة القدم ومن خلال اللجنة التطبيعية التي يتواصل مع رئيسها الاستاذ اياد بنيان بشكل مباشر حول تفعيل تلك مشاريع التعاون.


فيما اشار السيد السفير الى مشروع دعم الفئات العمرية لمدة عشرة سنوات، حيث يوجد حاليا في العراق 19 مركزا للفئات الصغيرة في كل المحافظات العراقية للرجال والنساء، ولهذا نحتاج خبرة اسبانيا في مجال التدريب، ويتوقع ان يحقق العراق في عام 2030 منتخبات كروية متميزة لكون هذه المراكز ستكون منبع للمواهب الشابة ومقدمة لبناء منتخبات وطنية محترفة، واقترح السيد السفير توقيع مذكرة تفاهم مشتركة بين الاتحاد العراقي لكرة القدم الهيئة التطبيعية والليغا الاسبانية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.