السفير د. عادل مصطفى يزور جامعة خوسيه كاميلو ثيلا ومركز التأهيل العلمي والرياضي

ضمن سلسلة اللقاءات التي تعقدها السفارة لتعزيز الدبلوماسية الرياضية والتعاون بين العراق ومملكة اسبانيا التقى السفير الدكتور عادل مصطفى كامل بالسيد خوسيه خافيير Jose Javier Hombradosمدير الرياضة في مؤسسة سيك في مقر جامعة خوسيه كاميلو ثيلا (Universidad Camilo Jose Cela) ومجموعة سيك (Grupo SEK) والسيد داميان فيرنانديز Damian Fernandez مدير العلاقات الخارجية في المجموعة، والسيد خايمي مانثاناريس Jaime Manzanares المدير في المؤسسة، والسيد خوسيه لويس Jose Luis Lesma  مدير النادي الرياضي.

بعد تبادل عبارات التحية والترحاب، قدم السيد خافيير نبذة وعرض مفصل عن مجموعة SEK التي تعد مؤسسة تعليمية تربوية رياضية تأسست عام 1892، اذ تحتوي على مدارس دولية للاطفال، وجامعات تتوزع على ثمانية مدارس بكلوريا دولية في اربع بلدان ( 6 في اسبانيا ) ( واحدة في فرنسا)، ( واحدة في ايرلندا) والمشروع الاخير الذي تم افتتاحه في 2013 كان في دولة قطر( كجزء من برنامج المدارس المتميزة التابع لوزارة التعليم حيث تدرس بثلاث لغات هي العربية والانكليزية والاسبانية)، كما تعد جامعة SEK اول جامعة في العالم مخولة لتنظيم دورات البكلوريا الدولية ، حيث تتميز هذه المجموعة عبر  المزج بين بناء الطالب علميا وفكريا وبناءه رياضيا عبر تنمية مواهبه واستمثار طاقاته عبر برنامج عالي الكفاءة من حيث المجال الرياضي والتي تركز على الثقافة والاحتراف الدولي، وكذلك على النموذج الاكاديمي العالي الاداء بين الصرامة والترفيه من حيث الاهتمام الخاص بالطلبة الرياضيين، حيث توفر للطلاب جداول معدة ومرنة تلبي احتياجاتهم الخاصة عبر أقامة المناهج الدراسية والتعليم في ضوء حاجة التدريبات لابرز الرياضيين الموجودين وتطوير المهارات الشخصية والمهنية ببرامج متواصلة تمتد الى المتوسطة والاعدادية وصولاً للجامعة من جانبة بين السيد السفير بعد الاطلاع على انشطة وفعاليات المؤسسة على المستوى المحلي والدولي والمنطقة العربية خاصةً، حيث تعد هذه من الامور المهمة حالياً بالنسبة للعراق، لكون الاغلبية الديمغرافية في العراق من الشباب، وان المؤسسة تعمل بأتجاهين (الحكومي والاهلي) والعراق بيئة ممتازة للاستثمار، واكد السيد السفير ان التجارب الرائدة في بناء الانسان جديرة بالتقدير والاحترام وضرورة النهوض باللاعب الرياضي، ليكون ذو شخصية اكاديمية وشخصية مثقفة فضلا عن تميزه في مجال الرياضة.كما تضمن اللقاء زيارة ميدانية الى مركز التأهيل الرياضي لمؤسسة SEK والنادي الرياضي لجامعة كاميليو خوسيه سيلا Universidad Camilo Jose Cela والاطلاع على غرف التماريين الرياضية، وعرف متعددة الاستعمالات في القطاع الرياضي، وزيارة المسابح الداخلية وسبعة ملاعب لكرة القدم، وملعب الغولف، فضلا عن اسطبلات ومدرسة للفروسية داخلية، و ملاعب للتنس، وصالة الالعاب الرياضية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.