السفير د. عادل مصطفى يرعى لقاءاً بين وفد المرجعية الدينية ومنظمة “رسل السلام” المسيحية

        ضمن أطار برنامج زيارة وفد المرجعية الدينية الى مملكة اسبانيا وبرعاية السيد السفير جرى لقاء بين وفد المرجعية الدينية من النجف الأشرف برئاسة سماحة آية الله العلامة السيد رياض نجل المرجع الديني السيد محـمد سعيد الحكيم مع رئيس منظمة “رسل السلام” الاسبانية الأب أنخل غارثيا رودريغيث  والسيد بدرو بلاسكو مسؤول العلاقات الخارجية في المنظمة، والاب المونسينيور الدكتور بيوس قاشا النائب العام لابرشية بغداد للسريان الكاثوليك في دار سكن السفير في مدريد بتاريخ 16/9/2019، وحضر اللقاء عن السفارة السكرتير اول د. ياسر عبد الحسين

   بعد ترحيب سعادته بالحضور، استهل حديثه بالتعبير عن اهمية عقد مثل هذه اللقاءات على مختلف المستويات الانسانية والمجتمعية والسياسية، مشدداً على دعم العراق بمختلف مؤسساته لعمل منظمات المجتمع المدني، خصوصا تلك المتخصصة في مجالات تحقيق التقارب وتعميق الحوار، فضلا عن أهمية الحوار الانساني بين مختلف الهويات الدينية والاجتماعية في ظل الاوضاع العالمية الراهنة حيث ان الحوار البناء هو السبيل الحقيقي لمواجهة التطرف ومجابهة اي محاولة لخلق الفتن بين مكونات المجتمع، كما تقدم سعادة السفير بالشكر والتقدير لدور منظمة رسل السلام الانسانية لدورها الفاعل في النشاطات الاجتماعية ومشاريعها السابقة في العراق

    تحدث سماحة السيد رياض الحكيم عن دور المرجعية الدينية في النجف الأشرف في تفعيل الحوار بين الأديان واحترام حقوق الانسان، مؤكداً على ضرورة التركيز على الكثير من وجهات النظر التي تقرب الأديان وتعبر عن عمق الاحترام للآخر المختلف بانتمائه الديني

    كما عبر السيد صالح الحكيم عن مشاطرة المرجعية الدينية في النجف القلق مع هيئات محلية واقليمية ودولية لما يتعرض له المسيحيون في العراق وتأكيدها على أنهم يشكلون عنصراً اصيلا في المجتمع العراقي يجب الحفاظ عليه، وأشار إلى ان المؤسسات العراقية الدينية والمدنية الأخرى تنظر بانزعاج كبير إلى مغادرة أي مواطن مسيحي، وتدعو إلى تقديم كل الدعم المادي والمعنوي لديمومة وجودهم في بلدهم العراق

        من جانبه عبر الأب انخل عن سعادته الغامرة لدور السفير العراقي في اقامة مثل هذه النشاطات، وكذلك تقديره البالغ لمواقف المرجعية الدينية في النجف الأشرف في احتواء الكثير من الازمات التي واجهها العراق مؤخراً، نتيجة الهجمات الوحشية لتنظيم “داعش” الإرهابي على المدنيين الآمنين في العراق، وأكد على مواصلة منظمته “رسل السلام” للنهج الذي تعتمده منذ سنوات في تعاونها الانساني مع العراق ضمن وجودها في بعض دول اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.