غرفة التجارة العربية البريطانية وبالتعاون مع سفارة جمهورية العراق في لندن تنظم لقاء الطاولة المستديرة الوزارية.

عزيزا للروابط التجارية والاستثمارية بين العراق والمملكة المتحدة، نظمت غرفة التجارة العربية البريطانية بالتعاون مع السفارة العراقية في لندن لقاء الطاولة المستديرة بتاريخ 21/10/2020, حضر اللقاء عن الجانب العراقي كل من وزير النفط السيد إحسان الساعدي ووزير الزراعة السيد محمد جاسم ورئيس هيئة الاستثمار الدكتورة سهى داود، لقاء الطاولة المستديرة لمناقشة فرص الاستثمار في العراق. كما حضره عن الجانب البريطاني البارونة سايمون اوف فيرنهام، رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة العربية البريطانية، والسيد بندر رضا، الرئيس التنفيذي والأمين العام للغرفة بالإضافة الى مشاركة اكثر من (120) شركة وشخصية بريطانية عبر تقنية الفديو.   ذكر وزير النفط ان العراق يتبنى حاليا نهجا جديدا لإدارة الاقتصاد، ويسعى لان يصبح شريكا في مجال الاعمال والاستشمار من خلال خلق بيئة ملائمة تستقطب المستثمرين الأجانب الذين يرغبون بالحصول على فرص استثمارية مهمة في العراق. من جانبه ذكر وزير الزراعة ان العراق بلد غني من حيث امتلاكه للموارد الطبيعية، وان قانون الاستثمار الجديد سيمنح المستثمرين الأجانب إمكانية شراء الأراضي لتطوير الإنتاج الزراعي في العراق. ودعا المملكة المتحدة الى تشجيع القطاع الخاص البريطاني للمشاركة في الفرص الاستثمارية الزراعية.  وفي السياق ذاته عبرت الدكتورة سهى داود عن حاجة العراق لتنويع مصادر الدخل في العراق، وأشارت الى الورقة البيضاء للاصلاح الاقتصادي التي اعتمدتها الحكومة العراقية مؤخرا والتي سيكون لها دور مهم في خلق مناخ اقتصادي يعمل على توفير فرص عمل من خلال منح القطاع الخاص دور مهم خلال المرحلة القادمة. وذكرت ان الهيئة الوطنية للاستثمار سيكون لها دور في تقديم الاستشارات الاستثمارية.  كما عبر السيد بندر عن استعداد الغرفة تقديم الدعم الكامل للعراق وعزمه على بدء العمل من اجل اتاحة الفرصة للمستثمرين البريطانيين لدخول السوق العراقية. من جانبها اعربت البارونة سايمون عن املها في ان يساهم هذا اللقاء المهم في تحقيق الإصلاحات الاقتصادية التي تصبو اليها الحكومة العراقية وبناء علاقات استثمارية تساهم في دعم الاقتصاد العراقي.

You may also like...