توضيح


تنفي القنصلية العامة لجمهورية العراق في اسطنبول ما تناقلته احدى وكالات الأنباء عن إصابة احدى موظفات القنصلية بفيروس كورونا وتؤكد أهمية توخي الدقة في نقل الاخبار في هذا الوقت الحساس .

حيث ان بيان القنصلية كان واضحا ولم يشر الى الإصابة وانما أشار الى  اجراء وقائي كون والدة الموظفة راقدة في المستشفى ولم يتضح بعد وضعها الصحي والموظفة كانت ملامسة لها ودخلت العزل والمراقبة  الصحية الاختيارية في بيتها .

وشعورا منا بالمسؤولية تجاه حياة الجالية العراقية الكريمة التي تراجعنا يوميًا بالمئات وموظفي القنصلية وعوائلهم فقد قمنا بخطوات احترازية أشار لها نص الإعلان في الموقع الالكتروني الرسمي والصفحة الرسمية للقنصلية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك والصفحة الرسمية للقنصل العام على موقع الفيس بوك ايضاً

غير ان ما اثار اللغط  واقتضى منا التوضيح هو الإشارة في عنوان الخبر الى إصابة الموظفة وهو ما لم يشير اليه المنشور الصادر عن القنصلية الذي استندت الوكالة عليه حين أعلنت عن غلق القنصلية 

ونود ان نطمأن الجميع ان خلية الأزمة في القنصلية بإشرافنا تتابع عن كثب اي تطورات تحصل في هذا الجانب لذا اقتضى التوضيح .

حفظكم الله من كل مكروه

You may also like...

1 Response

  1. يقول zmozero teriloren:

    I am glad to be one of the visitors on this great website (:, thankyou for posting.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.