خلالَ لقائه عدد من سفراء الوزارة وموظفيها؛ نائب رئيس الوزراء وزير الخارجيَّة فؤاد حُسين، يُدَشِّنُ مرحلةً وصفها بالجديدة ويحدِّدُ”الدبلوماسيَّة الإقتصاديَّة”ستكونُ سبيلنا النافذ

إلتقى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجيَّة فؤاد حسين عدداً من سفراء وموظفيّ وزارة الخارجيَّة، جاء ذلك خلال حفلٍ ترحيبيّ أقامته الوزارة لمُناسبة تجديد تسنُّم السيّد الوزير لدفَّة الدبلوماسيّة.

وخلال اللقاء عرض السيّد الوزير لأهم الإشتغالات الواجب إعتمادها خلال المرحلة القادمة، في مُقدمتها تدعيم العمل بالدبلوماسيَّة الإقتصاديّة ورفع مُستوى كفاءة الجهاز الإداريّ في مركز الوزارة والبعثات العراقيَّة، مُضافاً إلى إستكمال خطوات تدريب ورفع قدرات الملاكات الوظيفيَّة في الوزارة، عبر معهد الخدمة الخارجيَّة.

هذا وأشار الوزير في معرض حديثه،عن ضرورة أن تكون المرحلة القادمة،تمثّل رافعة حقيقية ومنصة متقدمة للدولة العراقية تحقيقاً لأعلى مستويات المصلحة الوطنيَّة العُليا،خدمةً لشعبنا الكريم،وإنسجاماً مع البرنامج الحكوميّ الذي صوّت عليه مجلس النوّاب العراقيّ

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.