وزير الخارجيّة يُشارك في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربيّة على المُستوى الوزاريّ

أكّد وزير الخارجيّة فؤاد حسين موقف العراق الداعي إلى حلّ الخلافات بالطرق السلميّة، وعدم التدخّل في الشُؤُون الداخليّة للدول.
في إشارة إلى التطوُّرات الأخيرة في ليبيا، مُوضِحاً: تدعم جمهوريّة العراق جميع المُبادرات الإقليميّة والدوليّة التي تُساعِد في تعزيز الأمن والاستقرار في ليبيا الشقيقة، وتُساعِدهم في حلّ خلافاتهم بالوسائل السلميّة، مُعرباً عن رفض العراق للتدخّلات الخارجيّة في الشُؤُون الداخليّة لليبيا، والحفاظ على وحدتها حُكُومة وشعباً.
عادّاً أنّ السبب في التدخّلات الخارجيّة هو الخلافات بين الدول العربيّة، داعياً الأشقاء الليبيّين إلى توحيد كلمتهم؛ حفاظاً على أمن واستقرار وطنهم.
جاء ذلك في كلمة العراق التي ألقاها وزير الخارجيّة فؤاد حسين في أثناء مُشارَكته في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربيّة لبحث تطوُّرات الأوضاع في ليبيا، وأزمة سدّ النهضة الأثيوبيّ.
وأعرب السيّد الوزير عن موقف العراق إزاء أزمة سد النهضة بالقول: تُؤكّد (جمهوريّة العراق) دعم حُقُوق البلدين العربيّين مصر والسودان في مياه نهر النيل، وتأييد جُهُودهما في التوصّل إلى اتفاق نهائيّ لقسمة عادلة تضمن حُقُوق سائر الدول المُتشاطِئة وفقاً لأحكام القانون الدوليّ المُنظِّمة للأنهار الدوليّة.
داعياً الجانب الأثيوبيّ إلى التفاهم مع الدول العربيّة المعنيّة؛ لضمان حُقُوقها المشروعة في مياه نهر النيل.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.