وزير الخارجيَّة : يُؤكّد عزم الحكومة العراقيَّة على مواصلة التسهيلات لإجراء مُحادثات مُباشرة بين مُمثلي حكومة المملكة العربيَّة السعوديَّة والجُمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة، في بغداد وعلى المُستوى الدبلوماسيّ

وزير الخارجيَّة : يُؤكّد عزم الحكومة العراقيَّة على مواصلة التسهيلات لإجراء مُحادثات مُباشرة بين مُمثلي حكومة المملكة العربيَّة السعوديَّة والجُمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة، في بغداد وعلى المُستوى الدبلوماسيّ




أعرب وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، عن ارتياحه للمُحادثات الجاريَّة بين الجُمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة والمملكة العربيَّة السعودية، مُؤكَّداً عزم الحكومة العراقيَّة على مُواصلة التسهيلات لإجراء مُحادثات مُباشرة بين وزيريّ خارجيَّة البلدين في بغداد وعودة العلاقات بينهما إلى حالتها الطبيعيَّة.


جاء ذلك خلال إتصال هاتفيّ تلقاه وزير الخارجية فؤاد حسين، من نظيره الإيرانيّ حسين أمير عبداللهيان، يوم الخميس 2022/6/16.


وجرى خلال الإتصال بحث القضايا ذات الاهتمام المُشترَك والأوضاع الإقليميَّة والدوليَّة والأمنيَّة في المنطقة وانعكاساتها على كل الأطراف، وتطرق الوزير الإيرانيّ إلى واقع العلاقات الأمريكيَّة الإيرانيَّة، وأوضح الموقف الإيرانيّ الحاليّ من المُفاوضات التي جرت في فيينا بين إيران والدول الخمسة + واحد، وخاصة بعد قرار الوكالة الدوليَّة للطاقة الذريَّة والمُتعلقة بمُراقبة المشروع الإيراني في هذا الإطار. 


بدوره أكَّد السيّد الوزير فؤاد حسين على أهميَّة تعزيز الاستقرار والأخذ بفُرصِ وآليات التنسيق، سيما وأنَّ العراق ينتهج مبدأ خفض التصعيد ومايترتب عليه من مصالح لكل الأطراف، وبما ينعكس على الأمن والسلّم في جوار العراق والمنطقة.
وشدد الوزير حسين على استعداد العراق لتسهيل التفاهمات التي تم التوصل إليها بشأن إعادة فتح الحدود البريَّة وتنقل الزوار خلال أداء الزيارة الأربعينيَّة.
من جانبه وصف وزير الخارجيَّة الإيرانيّ، الجولة الأخيرة من المُفاوضات مع السعوديَّة التي جرت في بغداد بـ”الإيجابيَّة”، مُرحباً بتنفيذ نتائج المُفاوضات بين الجانبين، مُشيداً بالدور الذي تلعبه وزارة الخارجيَّة العراقيَّة في هذا الإطار ، لافتاً إلى الإجراءات الناجزة للحكومة العراقيَّة في مجال تسهيل الحوار لإيفاد الحجاج الإيرانيين إلى السعوديَّة لأداء مناسك الحج في العام الحاليّ، 

You may also like...