سفير جمهورية العراق يحضر ندوة عن رؤية 2030 لدول البلقان الجديدة.

سفير جمهورية العراق يحضر ندوة عن رؤية 2030 لدول البلقان الجديدة.
حضر سعادة السفير الدكتور هشام العلوي ندوة بعنوان “رؤية 2030 لدول البلقان الجديدة: أهمية جنوب شرق أوروبا لازدهار واستقرار وأمن الاتحاد الاوربي” والتي عقدت في دار سكن السفيرة النمساوية في لاهاي السيدة Dr Heide Maria Gürer عصر يوم الخميس 30-1-2020، بحضور عدد كبير من اعضاء السلك الدبلوماسي في لاهاي وممثلي وزارة الخارجية الهولندية والمهتمين بالشأن الاوربي. 
تحدث في الندوة كل من: الدكتور Vedran Dzihic (كبير الباحثين في المعهد النمساوي للسياسة الدولية)، والسيدة Dubravka  Marković، سفيرة كرواتيا في لاهاي، والسيدة جانا فان دير فيلدا (رئيس قسم وسط وغرب اوربا في الخارجية الهولندية).
اتفق الباحثون على اهمية دول البلقان والتي تعتبرها اوربا منطقة اوربية مهمة مستقبلياً من النواحي السياسية والامنية والاقتصادية، مؤكدين ضرورة التركيز على الطاقات الشابة واستثمارها لبناء مستقبل افضل، وهذا البناء يتم عن طريق توفير بيئة مناسبة لانجاح التعليم والذي سينتج عنه جيل ناجح يقود المستقبل لآفق اوسع، كما اشاروا الى اهمية الاهتمام بالبيئة لتقليل الانبعثات وتحقيق اهداف التنمية المستدامة، وأشاروا كذلك الى اهمية الجانب الاجتماعي ومراعاة حقوق الاقليات، وكذلك تجاوز الصعاب التي مرت بها عدد من دول المنطقة، الامر الذي ينتج عنه جيل متماسك ذو هدف واحد. 
كما تطرق المتحدثون الى دور المرأة في بناء مستقبل دول البلقان، وشددوا على اهمية التركيز على النوع وليس العدد، مستشهدين ببعض الامثلة حيث تتبوأ المرأة مناصب رفيعة المستوى من رئيس الجمهورية والوزراء الى بقية المناصب التنفيذية. كما حذروا من آثار صعود اليمين المتطرف في بعض دول اوربا الامر الذي يجب ان يشجع جيل المستقبل لاختيار قادة معتدلين بعيدين عن التطرف.
وخلص المتحدثون الى القول باهمية منطقة البلقان وضرورة تنميتها وحمايتها، والاستثمار بجيل المستقبل وتوفير عناصر النجاح له ليلحق بركب الحضارة والتطور وترك خلافات الماضي جانباً من اجل مستقبل افضل.
على هامش الندوة، تحدث السيد السفير مع نظراءه عن التطورات الاقليمية والدولية، وقراءاتهم لمستقبل الشرق الاوسط والمنطقة عموماً، مؤكداً اهمية الحوار البناء لتجنيب المنطقة خطر تصعيدات مستقبلية.

You may also like...