سفير جمهورية العراق في لاهاي يشارك في الاجتماع الحكومي الذي عقدته اللجنة الدولية لشؤون المفقودين.

سفير جمهورية العراق في لاهاي يشارك في الاجتماع الحكومي الذي عقدته اللجنة الدولية لشؤون المفقودين. 

شارك سعادة  السفير الدكتور هشام العلوي يوم الجمعة الموافق ٢٠١٩/٦/١٤ في الاجتماع الحكومي الذي عقدته اللجنة الدولية لشؤون المفقودين في مقرها في لاهاي بحضور أعضاء مجلس المفوضين في اللجنة وفي مقدمتهم الملكة نور الحسين والسفير توماس ميلر والوزير البريطاني السابق أليستر بيرت، بالإضافة الى مدير عام اللجنة السيدة كاثرين بومبيرغر فضلا عن ممثلي بعثات الاتحاد الأوروبي ودول عديدة في الشرق الأوسط ودول أخرى ذات صلة بنشاطات اللجنة. 

تطرق أعضاء مجلس المفوضين في كلماتهم الى أهمية دعم نشاطات اللجنة الدولية لشؤون المفقودين وتذليل العقبات التي تواجه كوادرها وخبراؤها في ظل تزايد حدة الصراعات الداخلية والدولية في مناطق مختلفة من العالم، ومايترتب على ذلك من أزمات إنسانية كبيرة تتطلب تعاونا دوليا  اكبر. 

واضاف المتحدثون ان مسالة تحديد مصير المفقودين تعد في مقدمة المسائل التي تتطلب مثل هذا التعاون من خلال توفير الاطر القانونية والمستلزمات الإدارية والموارد البشرية والفنية الكفيلة بتحقيق النتائج المرجوة بالتعاون مع عائلات الضحايا.  

من جانبه أشار سعادة السفير العلوي في كلمته الى ان العراق يعد في مقدمة الدول التي تعاني من هذه المشكلة، اذ تشير المعلومات المتوفرة الى ان مابين مائتين وخمسين ألفاً الى مليون شخص فقدوا في العراق خلال العقود الأربعة السابقة نتيجة للسياسات الخاطئة للنظام السابق وحروبه العبثية وانتهاكاته الواسعة لحقوق العراقيين، والعمليات الإرهابية مابعد ٢٠٠٣. 

وأضاف سعادته ان السلطات العراقية المختصة تدرك أهمية دعم نشاطات اللجنة الدولية لشؤون المفقودين وان التواصل مع كوادرها وخبراؤها مستمر منذ عام ٢٠٠٥ لتنفيذ البرامج الخاصة بفتح وحماية المقابر الجماعية وتدريب الكوادر العراقية المختصة في مجالات الطب العدلي وتحديد مصير المفقودين والتواصل مع ذويهم ، كما اكد سعادته ان العمل مستمر مع اللجنة للتعاون في وضع إطار قانوني شامل من شأنه ضمان مستويات عليا من الكفاءة والانسيابية في ظل القوانين المحلية ذات الصلة وفي مقدمتها قانون حماية المقابر الجماعية لعام ٢٠٠٦.

You may also like...