العراق يجري الجولة الثانية من المشاورات السياسية مع هولندا.

العراق يجري الجولة الثانية من المشاورات السياسية مع هولندا.

عقدت يوم الثلاثاء 17 / 11 / 2020 الجولة الثانية من المشاورات السياسية بين جمهورية العراق ومملكة هولندا بإجتماع افتراضي عن طريق الانترنت. ترأس الوفد العراقي السفير عبد الكريم هاشم مصطفى، وكيل الوزارة لشؤون العلاقات الثنائية، وضم في عضويته الدكتور هشام العلوي، سفير العراق في هولندا، وعدد من الدبلوماسيين من مركز الوزارة والسفارة العراقية في لاهاي؛ في حين ترأس الجانب الهولندي السفير Matthijs van der Plas، نائب وزير الخارجية الهولندي للشؤون السياسية، وضم في عضويته السيد Michel Rentenaar، سفير مملكة هولندا في بغداد، ونائبه بالاضافة الى مسؤولة ملف العراق في وزارة الخارجية الهولندية.

استُهل الاجتماع بتأكيد كلا الطرفين التزامهما بالعمل سويةً لتطوير العلاقات المتميزة بين البلدين، بعدها قدم السيد وكيل الوزارة شكره للحكومة الهولندية على دورها الإيجابي في دعم العراق عسكرياً ولوجستياً للقضاء على كيان داعش الإرهابي، معرباً عن تقديره لعمل الشركات الهولندية في العراق، ومنها شركة Shell في قطاع استخراج النفط، وشركة Boskalis في حقل توسيع قدرات خزن وتصدير النفط، علاوة على الدعم الذي تقدمه هولندا الى العراق لتطوير نظم الإدارة الأمثل للمياه والتقنيات الزراعية وتطوير قطاع التعليم العالي.

وبحث الجانبان عدداً من القضايا السياسية، منها موضوع عودة العراقيين المتواجدين في هولندا ممن لم تُقبل طلباتهم للجوء أو الهجرة (بحدود ٥٢٣ شخصاً)، إذ بيّن الوفد العراقي ان الحكومة مع العودة الطوعية لهؤلاء، وإن سفارة العراق في لاهاي وباقي السفارات تعمل على تقديم ما أمكن من التسهيلات بعد التأكد من رعوية الاشخاص ورغبتهم بالعودة.

وفي مجال تسهيل عودة النازحين الى مناطق سكناهم، أشاد الجانب الهولندي بجهود الحكومة العراقية في هذا المجال، مبيناً أن المنظمات غير الحكومية العاملة في العراق (بعضها هولندية) مستعدة لدعم اجراءات الحكومة في هذا الشأن، وإن من المفيد إشراكها في توفير الخدمات الاساسية لهم والإنتفاع من إمكانياتها في هذا الموضوع.

كما ناقش الطرفان عدداً آخر من المواضيع المقترحة التي من شأنها تمتين العلاقة بين البلدين، لا سيما إتفاقية منع الإزدواج الضريبي التي ينوي العراق إقرارها، وفتح رحلات جوية مباشرة بين البلدين، وكذلك التوصل إلى اتفاق لإستثناء ح

You may also like...