إقامة مأدبة عشاء لبعض الشخصيات الهولندية واحد ابناء الجالية العراقية.

إقامة مأدبة عشاء لبعض الشخصيات الهولندية واحد ابناء الجالية العراقية.

اقام سعادة السفير الدكتور هشام العلوي مأدبة عشاء على شرف السيدة مونيكا دي فوس فور فاين، عضو مجلس بلدية ألفين آن دن راين عن حزب الشعب للحرية والديمقراطية، وابنتها الانسة إلينا دي فوس، محامية وناشطة مدنية (عضو مجلس ادارة المنظمة القانونية الايزيدية) ومدرسة في كلية القانون / جامعة إيراسموس في روتردام، والسيد مهند الحمداني، احد ابناء الجالية العراقية، في دار السكن مساء يوم السبت 26 حزيران 2021.

على هامش المأدبة التي حضرها السكرتير اول مقداد النوري، القنصل بالسفارة، تم التداول حول الآثار الاجتماعية والاقتصادية والثقافية لجرائم تنظيم داعش الارهابي ضد العراقيين عموما، وابناء المكون الايزيدي خصوصاً، بالاضافة الى اوضاع الجالية العراقية في مملكة هولندا، وآلية عمل مجالس البلديات فيها، والمفاوضات الجارية لتشكيل الحكومة الهولندية الجديدة، فضلاً عن مناقشة سبل توسيع التعاون بين البلدين الصديقين لاسيما في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما يعكس رغبة الحكومة العراقية في تعزيز العلاقات الثنائية والاستفادة من الخبرات الهولندية في قطاعات الزراعة والمياه والتعليم العالي والطاقة وغيرها.

من جانبها، اوضحت السيدة مونيكا انها ومن خلال عملها السياسي في حزب الشعب للحرية والديمقراطية لمست اهتماماً كبيراً باتجاه تعزيز العلاقات مع العراق، نظراً لأهمية البلد في المنطقة إضافة الى العمق التاريخي والحضاري الكبير الذي يتمتع به العراق، وموارده البشرية والطبيعية الغنية.

كما أبدت السيدة مونيكا والانسة إلينا اعجابهما بنشاطات سعادة السفير وتواصل السفارة مع الجالية العراقية في مملكة هولندا التي تمثل مزيجاً حضارياً وانسانياً كبيراً، مؤكدين حرصهما على التواصل مع العراقيين، ومتمنين ان يحظى العراق بمستقبل مشرق يليق بمكانته وامكانيات شعبه.

وفي نهاية اللقاء شكر الضيوف السفير العلوي على دعوته الكريمة وحسن الضيافة. من جهته، اعرب سعادة السفير عن تقديره لهم لتلبية الدعوة، وعلى اهتمامهم بدعم الجالية العراقية في مملكة هولندا، مؤكداً التزامه بادامة التواصل على المستوى الشخصي، واستمرار جهود السفارة لتوسيع التعاون بين البلدين بما يلبي تطلعات الشعبين الصديقين.

You may also like...