وزير الخارجيَّة يبحث مع نظيره الإيرانيّ العلاقات الثنائيّة بين بغداد وطهران، وتطوُّرات الأوضاع في المنطقة

بحث وزير الخارجيَّة فؤاد حسين مع نظيره الإيرانيّ السيّد حسين أمير عبداللهيان العلاقات الثنائيّة بين بغداد وطهران، وسُبُل توطيدها، وتطوُّرات الأوضاع في عُمُوم المنطقة، والعالم.
‎وأكـَّد السيّد الوزير على أهمّيّة مُواصَلة اللجان الفنيّة المُختصّة لتفعيل مُذكـَّرات التفاهُم بين البلدين، مُشيراً إلى ضرورة تضافر الجُهُود الدبلوماسيّة لحلِّ المشاكل، داعياً إلى الإفادة من عقد المُؤتمَرات في تقريب وجهات النظر، وتبنـِّي الحوار الهادف؛ لإعادة الأمن، والاستقرار إلى المنطقة.
‎وفي محور أخر تطرق الجانبان إلى واقع العلاقات الثنائيَّة بين طهران والرياض وتحسنها في مجالات معينة، وأكَّد الجانبان على ضرورة إستمرار المباحثات التي بدأت ببغداد، وتطرقا أيضاً إلى المفاوضات الجارية في فيينا والدول الخمسة + واحد.

من جانبه قدم وزير الخارجيَّة الإيرانيّ شكره وتقديره لحكومة وشعب العراق على حسن الضيافة والاستقبال اللائق لزوار أربعين الإمام الحسين (ع)، كما أعرب عن تقديره الكبير للعراق على جُهُوده ودوره البنّاء في إطلاق ومُتابعة الحوارات الإقليميَّة في سياق تعزيز الاستقرار والأمن والتنميَّة بالمنطقة، مُعلناً استعداد إيران لمُواصلة تبادل الأفكار بشأن الملفات الثنائيَّة والإقليميَّة ذات الاهتمام المُشترَك.
وفي نهاية الإجتماع، سلط الوزير الإيرانيّ الضوء على المظاهرات والأحداث الجاريّة في مُختلِف المدن الإيرانيَّة، ووضح وجهة نظر الحكومة الإيرانيَّة حولها.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.